الأربعاء 13 يناير 2021 03:01 ص

ندد الاتحاد الأوروبي، بقرار الإدارة الأمريكية، تصنيف جماعة "الحوثي" في اليمن "منظمة إرهابية"، معتبرا أن هذه الخطوة يمكن أن تعرقل جهود السلام.

وحذّر المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي "جوزيب بوريل"، الثلاثاء، من أن "تصنيف الولايات المتحدة أنصار الله (الحوثيين) منظمة إرهابية أجنبية، وتصنيف 3 من قادتها على هذا النحو، قد يجعل جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حلٍّ شامل للنزاع في اليمن، أكثر صعوبة".

وتابع المتحدث، أن "الاتحاد الأوروبي قلق خصوصا من تداعيات هذا القرار على الأوضاع الإنسانية في اليمن المعرّض حاليا لخطر مواجهة مجاعة عامة وشيكة".

وأضاف أن "الاتحاد الأوروبي على قناعة بأن الحل السياسي الشامل فقط هو ما يمكن أن يضع حدا للنزاع في اليمن"، مؤكدا أن التكتل "سيواصل الدعوة للحوار بين كل الأطراف".

وسبق أن اعتبرت الأمم المتحدة أن قرار الولايات المتحدة تصنيف المتمردين الحوثيين في اليمن "إرهابيين" من شأنه "التسبب بتداعيات إنسانية وسياسية خطيرة".

والإثنين، صنفت الخارجية الأمريكية، الحوثيين في اليمن "منظمة إرهابية أجنبية" على خلفية سلسلة الهجمات التي نفذتها ضد ناقلات للنفط في البحر الأحمر، العام الماضي.

ووصفت الخارجية الأمريكية الحوثيين بأنهم "جماعة مسلحة مدعومة من إيران وتعمل في منطقة الخليج".

ومنذ مارس/آذار 2015، ينفذ التحالف العربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية ضد الحوثيين.

وخلفت الحرب، المستمرة للعام السادس، ما لا يقل عن 233 ألف قتيل، فيما بات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات الإنسانية، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد