الجمعة 15 يناير 2021 12:49 ص

وقع وزراء سابقون ومفكرون وشخصيات سياسية من البلدان المغاربية مبادرة تطالب النخب المغاربية بالتحرك الفوري والعمل لإنهاء التوتر السياسي والإعلامي المتصاعد بين المغرب والجزائر.

ودعوا أيضا إلى إطلاق مسار الحوار والمصالحة والمحافظة على موروث الأخوّة والوحدة بين البلدان والشعوب المغاربية. 

المبادرة الجديدة نسقتها جمعية البحوث والدراسات من أجل اتحاد المغرب العربي بتونس، ومركز الدراسات والأبحاث الإنسانية "مدى" بالمغرب، ومجموعة من النخب والأساتذة الجامعيين من الجزائر.

النخب السياسية والفكرية المغاربية دعوا إلى "وقف التوتر والتصعيد بين المغرب والجزائر، وإلى الحوار الرشيد والمصالحة الحكيمة لإعادة المنطقة المغاربية إلى وحدتها الأصيلة".

واقترحت المبادرة، في السياق ذاته، خطوات تهدئة تبدأ "بتجميد الخلافات والوقف الفوري للحملات الإعلامية المغرضة، بعقد قمة مصالحة مغاربية بين القادة في الدول المغاربية في تونس".

 كما دعت النخبة السياسية إلى "تشكيل لجنة أو مجلس حكماء المغرب العربي الكبير واللجوء إليه للفصل في الخلافات وتسوية النزاعات المغاربية، وتفعيل ميثاق مؤسسة اتحاد المغرب العربي والدعوة إلى تنشيط مؤسساته".

وأدانت المبادرة انسياق بعض النخب نحو تعميق الخلافات، التي تؤدي إلى خطر الصراع، وتعمق مآسي الشعوب ودولنا المغاربية.

ويشهد إقليم الصحراء الغربية نزاعا إقليميا منذ عقود بين المغرب وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر، وهي حركة انفصالية تسعى لإقامة دولة مستقلة في الإقليم. ولم يتم تسوية النزاع بين جبهة البوليساريو والمغرب بشكل نهائي حتى الآن.

الموقعون

وظهر 78 اسماً في لائحة الموقعين على المبادرة، أبرزهم عدد من الوزراء السابقين في تونس، كوزير الخارجية السابق "رفيق عبدالسلام"، و"أحمد فريعة" و"عبداللطيف عبيد" و"رضا لحول" و"فوزي بن عبدالرحمن" و"خالد شوكات"، ورئيس جمعية دراسات المغرب العربي "حبيب حسن اللولب". 

ومن المغرب المفكر "أحمد الشرقاوي" ومديرة مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية مدى "حياة الدرعي"، وأستاذة القانون العام بجامعة سطات "ليلى الرطيمات"، ومنسق مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية "المختار بنعبدلاوي".

ومن الجزائر أستاذ علم الاجتماع بجامعة الجزائر "زبير عروس"، وأستاذ التاريخ المعاصر بجامعة أم البواقي "خالد عبد الوهاب"، وأستاذ القانون الخاص بجامعة إدرار "صالح حمليل".

ومن ليبيا، وزير الخارجية الأسبق "ساسي الشحومي"، ومستشار وزير الدفاع "البشير الصفصاف"، وعميد مدرسة الدراسات الاستراتيجية الأكاديمية الليبية للدراسات العليا "فتحي محمد أميمه"، ورئيس ديوان مجلس الوزراء الليبي "إبراهيم رمضان الواكدي"، ومدير مركز المتوسط للدراسات والبحوث في ليبيا "البشير علي الكوت". 



 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات