نفى رئيس أركان الجيش الإثيوبي الجنرال "برهانو جولا"، مساء الجمعة، انتهاك قوات بلاده المجال الجوي السوداني.

وقال "جولا"، في تصريحات للصحفيين، إن أديس أبابا "ليس لديها مصلحة في الدخول في حرب مع السودان"، مؤكدا أن الجيش الإثيوبي لو ذهب إلى الحرب فلن يختبئ.

وأضاف قائد الجيش الإثيوبي أن "مجموعة صغيرة داخل الحكومة السودانية تعمل لمصلحة طرف ثالث وتقف وراء التوغلات"، على حد قوله.

وأعلن السودان حظر الطيران في المنطقة الواقعة على الحدود الإثيوبية؛ بسبب التوتر على الحدود، فيما قال الناطق الرسمي باسم مجلس السيادة السوداني "محمد الفكي سليمان"، الجمعة، إن الخرطوم لمست خطابا إثيوبيا يؤدي إلى مزيد من التصعيد.

وتابع المسؤول السوداني في مؤتمر صحفي نقلته وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا): "السودان قادر على الدفاع عن جميع أراضيه".

وبدأت الأحداث قبل أيام، بعد إعلان الجيش السوداني أن قواته العسكرية بسطت سيطرتها على كل الأراضي السودانية الواقعة في المنطقة الحدودية التي يقطنها مزارعون إثيوبيون، وذلك بعد أسابيع من الاشتباكات.

وأفادت وزارة الخارجية السودانية، الأربعاء الماضي، بأن "طائرة عسكرية إثيوبية اخترقت الحدود"؛ الأمر الذي وصفته بـ"التصعيد الخطير وغير المبرر"، الذي قد يؤدي إلى "عواقب وخيمة".

المصدر | وكالات