قال وزير الموارد المائية المصري "محمد عبدالعاطي"، إن بلاده تعتبر من أكثر البلاد جفافا على مستوى العالم.

وأضاف، في كلمة بمجلس النواب (الغرفة العليا للبرلمان)، أن 97% من مياه مصر تأتي من الخارج (من نهر النيل)، وتصل كفاءة استخدام المياه إلى 90%، وفق ما نقله إعلام محلي.

وأشار إلى أن "مصر أعلى دولة بالعالم من حيث إعادة استخدام المياه، حيث تعيد استخدام مياه ملوحتها تصل إلى 6000 جزء فى المليون، وهو أمر جيد جدا".

ولفت إلى أن احتياجات مصر المائية تصل إلى 114 مليار متر مكعب، وقال: "لدينا موارد تنتج نحو 80 مليار متر مكعب، بالإضافة إلى 20 مليار متر مكعب نتيجة إعادة استخدام المياه، وبالتالى يكون لدينا عجز بالنسبة المتبقية، وهو ما نعوضه باستيراد بعض المحاصيل التي تستخدم كميات كبيرة من المياه".

وتأتي تلك التصريحات في وقت تخوض مصر والسودان منذ 9 سنوات، مفاوضات متعثرة مع إثيوبيا حول سد النهضة الذي تبنيه الأخيرة على مجرى النيل، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت ومحاولة فرض حلول غير واقعية.

وتصر أديس أبابا على ملء السد بالمياه حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم، فيما تصر مصر والسودان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي؛ لعدم تأثر حصتهما السنوية من مياه نهر النيل سلبا، حيث تبلغ حصة مصر 55 مليار متر مكعب.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات