الأحد 31 يناير 2021 09:21 م

قال وزير البترول المصري "طارق الملا"، إن استيراد بلاده الغاز الطبيعي من إسرائيل "جاء للحفاظ عليه من الهدر؛ لأن عدد السكان في إسرائيل، قليل، وبالتالي لديها فائض كبير من الغاز".

وفي كلمة أمام مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، الأحد، ادعى أن الغاز سيمرر على محطات الإسالة في مصر؛ بهدف إعادة تصديره للأردن.

وأضاف "الملا"، أن مصر تستهدف التحول إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول البترول والغاز الطبيعي، ليس فقط بسبب موقعها الجغرافي، وإنما بحكم الاستكشافات المستمرة للطاقة داخل حدودها.

ولفت إلى أن بلاده "نجحت في جذب المزيد من الشركات العالمية للاستثمار، جراء عوامل الأمن والاستقرار في مصر خلال الفترة الأخيرة".

وبدأت مصر رسمياً في استيراد الغاز من إسرائيل، في 10 يناير/ كانون الثاني 2020، وفقاً لاتفاقية موقعة بين شركات من البلدين في عام 2018.

ووفقاً للأرقام المُعلنة، ستشتري مصر الغاز من إسرائيل في المتوسط، بنحو أربعة أضعاف السعر الذي كانت تبيعه لها منذ عام 2005 وحتى عام 2012.

ووقع الجانبان اتفاقا، في فبراير/شباط 2018، يقضي بتزويد مصر بالغاز الطبيعي لمدة 10 سنوات، بقيمة 15مليار دولار، وهو الاتفاق الذي وصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي؛ "بنيامين نتنياهو"، بأنه "يوم عيد لإسرائيل".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات