الأربعاء 22 يناير 2020 11:16 ص

خفضت القاهرة إنتاج الغاز من حقولها بالبحر المتوسط ليصل إلى 2.4 مليار قدم مكعبة غاز يوميا، بدلاً من 3 مليارات قدم، مرجعة السبب في ذلك إلى ارتفاع ضغوط الشبكة القومية للغازات وتراجع الاستهلاك محليا.

وقال الباحث السياسي المتخصص في شؤون الطاقة وقضايا الشرق الأوسط، "خالد فؤاد"، إن ذلك يعني أن الغاز المستورد من (إسرائيل) لن يكون للتصدير، وإنما للاستهلاك المحلي، مشيرا إلى أن الغاز الإسرائيلي من اليوم الأول الذي وصل إلى مصر تم ضخه بالشبكة القومية للاستهلاك المحلي.

وتوقع "فؤاد"، أنه خلال السنوات القادمة مع زيادة استهلاك مصر للغاز أن تعتمد بشكل رئيسي على الغاز القادم من (إسرائيل).

وحذر "فؤاد" من أنه إذا كانت المخاوف بشأن سد النهضة الإثيوبي يتمثل في أن أديس أبابا ستكون متحكمة في شريان حياة رئيسي (نهر النيل)، فإنه وفقا للوضع الجديد ستكون (إسرائيل) متحكمة في شريان حياة آخر رئيسي لبلدنا.

 

وقال مصدر بقطاع البترول إن الشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" خفضت إنتاج شركة "إيني" الإيطالية من حقل ظهر بالمياه العميقة بالبحر المتوسط بمعدلات وصلت إلى نحو 600 مليون قدم مكعبة يومياً.

وأرجع ذلك لارتفاع ضغوط الشبكة بسبب كثرة الإنتاج وترجع الاستهلاك، مما يصعب استقبال كامل إنتاج حقل ظهر الذى يحتاج الى ضغط 70 بار.

وأوضح أن "إيجاس" تجري مناورات لتوزيع تخفيضات الإنتاج على جميع حقول الغاز بالتساوي وفقا لمعدلات إنتاج كل مشروع على حدة، وتم تخفيض إنتاج حقول "البرلس وشمال الإسكندرية والبرلس وظهر، وبلطيم جنوب غرب".

وأضاف أن مناورات تخفيض الإنتاج التي تقوم بها وزارة البترول من حقول الغاز الطبيعي يؤثر إيجابيا على الآبار في الحفاظ عليها، وفنيا تخفيض الكميات المنتجة من البئر عن طاقته القصوى تقلل احتمالية تعرضه لأية مشكلات فنية بسبب قوة اندفاع الغاز.

وقال المصدر، إن مصر تحولت لدولة مصدرة للغاز بعد أن حققت الاكتفاء الذاتي في عام 2018، وصارت مركزا إقليميا للغاز من حيث استقباله من دول مجاورة وتصديره عبر مصانع الإسالة، مع تحقيق فائض عن الانتاج المحلي يقدر بنحو مليار قدم مكعبة يومياً.

ويمثل استهلاك قطاع الكهرباء 61% من إجمالي استهلاك الغاز الطبيعي، بينما تمثل باقي القطاعات المستهلكة للغاز (الصناعة والمنازل وتموين السيارات والبترول ومشتقاته) 39%.

وأشار إلى أن متوسط إنتاج البئر بحقل ظُهر في المياه العميقة بالبحر المتوسط يتراوح بين 150 و250 مليون قدم مكعبة يومياً.

وذكر المصدر أن 58% من انتاج الغاز بمصر ينتج من حقول بالمياه العميقة في البحر المتوسط، بما يعادل نحو 4 مليارات قدم مكعبة يومياً خلال العام المالي الماضي.

وسبق أن حذر "فؤاد" من خطورة اتفاقية استيراد الغاز الإسرائيلي في مقال له على "الجزيرة.نت" أشار فيه إلى أن "الحقيقة المؤكدة هي أن مصر حاليا لديها اكتفاء ذاتي وفائض من الغاز الطبيعي، وفي ظل التحديدات التي ذكرتها عن تدني أسعار الغاز المسال عالميا وصعوبة المنافسة في السوق الأوروبية؛ سيكون الحل الوحيد لاستخدام الغاز الإسرائيلي حاليا هو تخفيض مصر لإنتاجها من أجل فتح مسار للغاز الإسرائيلي داخل السوق المصرية".

المصدر | الخليج الجديد