الثلاثاء 2 فبراير 2021 12:41 م

كشفت صحيفة "معاريف" العبرية، أن زيارة وزير شؤون الاستخبارات الإسرائيلي "إيلي كوهين"، إلى السودان أسفرت عن الاتفاق على التعاون في مشاريع مهمة، وشهدت توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الدفاع بشأن القضايا المتعلقة بالأمن.

وقال وزير الاستخبارات الإسرائيلي للصحيفة، إن زيارته وضعت الأسس لمشاريع تعاون عديدة ومهمة من شأنها أنْ تساعد الدولتين في تحقيق الاستقرار الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت عن مصادر مطلعة في تل أبيب، أن الزيارة التي أجراها "كوهين" إلى السودان الأسبوع الماضي، أسفرت عن التوصل إلى اتفاق على التعاون بين الدولتين في تنفيذ مشاريع جزئية في مجالات الزراعة والطاقة المتجددة والصحة والطيران، وسيتم تنفيذ هذه المشاريع من طرف جهات في القطاع الخاص.

وأشارت المصادر إلى أن "الوزير كوهين وقع مذكرة تفاهم مع وزارة الدفاع السودانية بشأن القضايا المتعلقة بالأمن، ودعا القادة السودانيين لزيارة إسرائيل"، وفق صحيفة.

وأوضحت المصادر أنه خلال الزيارة شرح الوزير "كوهين" للمسؤولين السودانيين أن لدى إسرائيل شركات للأسمدة تبيع منتجاتها في أكثر من 100 دولة في العالم، وأن هذه المنتجات تتيح للمزارعين إمكان زيادة إنتاجهم من دون أي تأثيرات مضرة على البيئة.

ووفق المصادر، تم خلال الزيارة أيضا بحث التعاون في العديد من المشاريع الاقتصادية الإضافية وجرى التركيز بشكلٍ خاصٍ على مشاريع في مجالات المياه والزراعة والطاقة المتجددة والصحة والطيران، بما في ذلك إقامة منشآت لتحلية المياه وإنتاج الطاقة المتجددة.

وذكرت المصادر أنه من المتوقع أن يقوم السودان في الفترة القريبة جدا بإرسال وفد من رجال الأعمال إلى إسرائيل للاطلاع على المشاريع المتعددة والدفع قدما بالتعاون بين البلدين.

و"كوهين" هو أول وزير إسرائيلي يزور السودان بشكلٍ علنيٍ منذ الإعلان عن التوصل لاتفاق بين البلديْن، برعايةٍ أمريكيةٍ، لتطبيع العلاقات بينهما، قبل عدة أشهر.

وفي وقت سابق، وصف "كوهين" زيارته السودان مؤخرا بالتاريخية، معتبرا أنها "جزء من اتفاقيات السلام، التي تجلب الاستقرار لمنطقتنا، وتفتح فرصا جديدة في الاقتصاد".

وزار "كوهين" السودان، الأسبوع الماضي، على رأس وفد إسرائيلي ناقش المضي قدما في اتفاق التطبيع مع السودان.

وحسب متحدث إسرائيلي، التقى "كوهين" وزير الدفاع السوداني "ياسين إبراهيم"، ووقع الاثنان مذكرة شملت الجوانب السياسية والأمنية والاقتصادية.

وفي بيان بعد عودته إلى إسرائيل، أعرب "كوهين" عن ثقته في أن نقاشاته في السودان أرست أساسا للتعاون المشترك والاستقرار في المنطقة.

فيما قالت وزارة الاستخبارات الإسرائيلية إن أعضاء الوفد التقوا أيضا رئيس مجلس السيادة السوداني "عبدالفتاح البرهان"، وإن "السلطات السودانية أطلعت الوفد الإسرائيلي على تقدمهم بشأن إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل، وتعديل قانون حبس المهاجرين السودانيين، بما في ذلك (من يسافرون) إلى إسرائيل، الذين يعودون إلى السودان".

ومنذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، اتفقت إسرائيل مع دول عربية، هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، على تطبيع العلاقات.

وترفض فلسطين تطبيع الدول العربية والإسلامية علاقاتها مع إسرائيل، قبل إنهاء الأخيرة احتلالها لأراضي الضفة الغربية وقطاع غزة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات