الثلاثاء 16 فبراير 2021 12:52 ص

شكل مجلس النواب الأمريكي، لجنة مستقلة من خارجه، لمراجعة "الحقائق والأسباب" المتعلقة بالهجوم على مبنى الكابيتول في 6 يناير/كانون الثاني الماضي.

وقالت رئيسة مجلس النواب "نانسي بيلوسي"، الإثنين، في رسالة للمشرعين، إن اللجنة ستشكل على غرار لجنة مماثلة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وأشارت إلى أنها ستنظر في "الحقائق والأسباب المتعلقة باستعداد واستجابة شرطة الكابيتول وغيرها من أجهزة إنفاذ القانون الفيدرالية التي تتبع الولايات والمحلية".

واقتحم حشد من مناصري الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب"، مبنى الكابيتول، الذي يضم مجلسي النواب والشيوخ، في أعمال شغب أوقعت 5 قتلى وألحقت خرابا بالمبنى.

وهاجم الحشد الشرطة، ما دفع أعضاء الكونجرس للهرب طلبا للسلامة، وقطع جلسة الكونجرس التي عقدت للتصديق على فوز "جو بايدن" بالرئاسة.

وأظهرت لقطات مصورة مأخوذة من كاميرات مراقبة عمليات اقتحام المبنى، وكيف عاش المشرعون ونائب الرئيس الأميركي السابق "مايك بنس"، لحظات رعب حقيقية قبل إخلائهم لمكان آمن.

وبرأ مجلس الشيوخ "ترامب"، قبل أيام، من تهمة "التحريض" على أعمال الشغب،  لعدم توافر أصوات كافية.

المصدر | الخليج الجديد