الثلاثاء 16 فبراير 2021 06:24 م

جدد وزير الدفاع الأمريكي، "لويد أوستن"، التزام بلاده بدعم جهود العراقيين في الدفاع عن سيادته.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي أجراه، الثلاثاء، مع نظيره العراقي "جمعة عناد"، قال فيه إن الولايات المتحدة "ملتزمة بدعم جهود العراقيين في الدفاع عن السيادة"، وذلك على خلفية الهجمات التي استهدفت مدينة أربيل، مساء الإثنين.

في الوقت نفسه، شدد القائم بأعمال المندوب الأمريكي لدى الأمم المتحدة "ريتشارد ميلز"، على ضرورة مواجهة الميليشيات المدعومة إيرانيا في العراق، منددا بالهجمات التي استهدفت أربيل.

وأكد "ميلز"، في جلسة للبعثة الأممية للعراق: "يجب مواجهة الميليشيات المدعومة إيرانيا في العراق"، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، لديها خطة استراتيجية لتحقيق الاستقرار في العراق.

وقال "ميلز"، إن التقرير الأممي يشير للوضع المعقد في العراق، مؤكدا أن الولايات المتحدة ستقدم كل الدعم اللازم لمساعدة السلطات العراقية. 

وأشار إلى التزام الولايات المتحدة بمساعدة الحكومة العراقية، وقال: "أمريكا قدمت أكثر من 100 مليون دولار كمساعدات للعراق، كما نساعد الحكومة العراقية أيضا لمواجهة الفساد".

من جهتها، اعتبرت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق "جنین بلاسخارت"، أن هذه الهجمات تستهدف استقرار العراق.

وقالت إنه "لابد من التركيز على إنهاء التطرف ومواجهة التهديدات على الأرض في العراق".

وأدى هجوم الإثنين، إلى مقتل مدني متعاقد مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وإصابة 9 أشخاص بينهم 5 أمريكيين، وفق بيان قيادة القوات الأمريكية في العراق.

وسبق أن تعهدت الولايات المتحدة، على لسان وزير خارجيتها "أنتوني بلينكن"، بمحاسبة المسؤولين عن الهجوم، الذي يعتبر الأكثر دموية ضد قواتها منذ ما يقرب من عام في العراق.

المصدر | الخليج الجديد