الثلاثاء 23 فبراير 2021 09:58 م

توصلت مصر وقطر، الثلاثاء، لاتفاق يسمح باستئناف عمل السفارات، وذلك عقب اجتماع لوفدي البلدين في الكويت، لمناقشة تفعيل بنود المصالحة الخليجية التي تم توقيعها في قمة العلا بالسعودية، الشهر الماضي، وفقا لمصادر دبلوماسية.

وقالت المصادر، في حديث لوكالة "تاس" الروسية، الثلاثاء، إن "الطرفين اتفقا على استئناف عمل البعثتين الدبلوماسيين على مستوى القائمين بالأعمال، قبل تعيين السفير المصري لدى الدوحة والسفير القطري لدى القاهرة".

وأوضحت المصادر أن الطرف المصري عرض خلال محادثات الكويت شروطه، وشدد على أولوياته في مسار تسوية العلاقات بين البلدين، ويتمثل أهمها في المطلب الصارم من قبل القاهرة للدوحة بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لمصر.

ونقلت "تاس" عن مصادرها مع ذلك أن "الدبلوماسية المصرية تعمل على ضمان تطبيق الالتزامات التي تحملتها بهدف إعادة العلاقات الطبيعية بين البلدين".

والثلاثاء، قالت الخارجية القطرية إن وفدين من القاهرة والدوحة التقيا في الكويت، وناقشا "وضع آليات وإجراءات المرحلة المستقبلية بعد بيان قمة العلا بالسعودية الصادر في 5 يناير/كانون الثاني 2021".

وأضاف البيان أن الوفدين "رحبا بالإجراءات التي اتخذها كلا البلدين بعد التوقيع على بيان العلا كخطوة على مسار بناء الثقة بين البلدين الشقيقين".

وتابع: "كما بحث الاجتماع السبل الكفيلة والإجراءات اللازم اتخاذها بما يعزز مسيرة العمل المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين، وبما يحقق تطلعات شعبيهما في الأمن والاستقرار والتنمية".

وفي 20 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت وزارة الخارجية المصرية، أن القاهرة والدوحة تبادلتا مذكرتين رسميتين، حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بموجب "اتفاق العلا".

وقبلها بأيام، أعلنت الخطوط الجوية القطرية استئناف الرحلات الجوية إلى مصر، بعد قرار القاهرة فتح الأجواء المصرية أمام الطيران القطري.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات