الأربعاء 3 مارس 2021 10:10 ص

أعلنت شركة "زووم" عن زيادة الإيرادات بأكثر من 4 أضعاف خلال العام الماضي، حيث أجبر الوباء الأسر والأصدقاء والشركات على تحويل لقاءاتهم من اللقاءات وجهًا لوجه إلى اللقاءات الافتراضية.

وارتفعت إيرادات الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها بنسبة 326% على أساس سنوي لتصل إلى 2.65 مليار دولار، بينما ارتفعت في الربع الرابع بنسبة 369% عن العام السابق.

وقال "إريك يوان" المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة، إن الأشهر الـ12 الماضية كانت "عامًا غير مسبوق لزووم"، وأضاف: "لقد وسعنا نطاق أعمالنا بشكل كبير لتوفير الاتصالات الهامة وخدمات التعاون لعملائنا والمجتمع العالمي استجابة للوباء".

وأردف قائلًا: "مع دخولنا للسنة المالية 2022، نعتقد أننا في وضع جيد لتحقيق نمو قوي من خلال منصتنا لاتصالات الفيديو المبتكرة، والتي يمكن لعملائنا بناء أعمالهم عليها وإدارتها وتنميتها؛ وتنمية علامتنا التجارية المعروفة عالميًا؛ والفريق الذي يركز على تقديم السعادة لعملائنا".

وعلى الرغم من العودة المتوقعة إلى طرق أكثر طبيعية للتواصل الاجتماعي وممارسة الأعمال التجارية في الأشهر المقبلة، لا تزال "زووم" تتوقع نموًا بنسبة 42% في الإيرادات للسنة المالية المقبلة إلى 3.7 مليارات دولار.

وقالت الشركة إنه لديها 467.100 عميل مع أكثر من 10 موظفين لكل منهم في نهاية يناير/كانون الثاني، أي أكثر بما يقرب من 470% من نفس الفترة من العام الماضي.

وقال "رايان كونتز"، المحلل في شركة "روزنبلات سيكيوريتيز"، في مذكرة للمستثمرين: "على الرغم من أننا معجبون تمامًا بعمل زووم حتى الآن ونقر بأن العمل من المنزل والنماذج الهجينة من العمل من المرجح أن تستمر بعد الوباء، فإننا نعتقد أنه من الأهمية بمكان مراقبة تقدم الشركة في بناء المبيعات المباشرة للمؤسسة وعبر شركاء القناة في الوقت الذي تعد فيه علامتها التجارية ومكانتها في السوق في أعلى قيمة لها".

وارتفعت أسهم "زووم" بنسبة 11% في تعاملات موسعة يوم الاثنين بعد أن أعلنت الشركة عن نتائجها.

المصدر | الإندبندنت - ترجمة وتحرير الخليج الجديد