الأربعاء 3 مارس 2021 09:41 م

قال رئيس أكبر هيئة لتطوير الصناعات الدفاعية التركية، "إسماعيل دمير"، إن بلاده لا تستهدف بالضرورة العودة لبرنامج تصنيع  طائرات "إف-35" الأمريكي الذي استبعدت منه بسبب شرائها منظومة دفاع روسية.

وأضاف "دمير"، الذي فرضت عليه واشنطن عقوبات عليه، في تصريحات لتليفزيون "إن.تي.في"، أن الهدف الأول هو أن تحصل تركيا على تعويض عن خسارتها.

وكشف "دمير"، أن "هناك فقدانا واضحا للحقوق" وعقد أنقرة، ومدته 6 أشهر، مع "آرنولد آند بورتر"، يهدف إلى تحديد الخطوات المستقبلية لتعويض هذه الخسائر.

وأضاف "دمير": "دعونا نرجع إلى المشروع، يجب أن نرجع، ما نقوله هو أن ظلما وقع وأن هذا الظلم يجب رفعه".

وطلبت أنقرة أكثر من 100 طائرة "إف-35"، وكانت تصنع قطع غيار لها لكنها استبعدت من البرنامج في 2019 بعد شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس-400" التي تقول واشنطن إنها تهدد هذه الطائرات.

ورفضت أنقرة المخاوف الأمريكية وقالت إن استبعادها من البرنامج غير مبرر.

وعلى الرغم من استبعاد تركيا من المشروع وفرض عقوبات على صناعتها الدفاعية قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها ستستمر في الاعتماد على مقاولين أتراك في توريد قطع غيار طائرات "إف-35".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات