أعلنت الشركة الأمريكية المتخصصة في صناعة محركات الطائرات العسكرية "برات آند ويتني"، أن استبعاد تركيا من برنامج المقاتلة المشتركة "إف - 35"، ترفع تكلفة إنتاجها.

وأوضحت شركة "برات آند ويتني" التي تتولى تصنيع محركات "إف - 35"، أن تكلفة إنتاج محركات الطائرة سجلت زيادة بنسبة 3% بعد  استبعاد تركيا، وفقا لمجلة "ديفينس نيوز" الأمريكية.

ولفتت المجلة إلى أن 188 قطعة من أجزاء محرك الطائرة الذي يحمل اسم "إف 135" يتم تصنيعها في تركيا وتتميز بجودة وكفاءة عالية.

وتابعت: "هذه الأجزاء تتميز بأنها أعلى جودة وأقل تكلفة من أي مصادر أخرى لتصنيعها"، مضيفة: "أصبح من الممكن تصنيع 75% من المكونات التي كانت تصنعها تركيا للطائرة، عن طريق شركات داخل أمريكا، بينما يتم الحصول على النسبة المتبقية من موردين آخرين حول العالم".

وفي يوليو/ تموز 2019، علقت الولايات المتحدة شراكة تركيا في المشروع بسبب تسلمها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس 400".

وقررت تركيا في 2017، شراء منظومة "إس 400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية "باتريوت" من الولايات المتحدة.

وفي مارس/آذار الماضي، قال رئيس أكبر هيئة لتطوير الصناعات الدفاعية التركية، "إسماعيل دمير"، إن بلاده لا تستهدف بالضرورة العودة لبرنامج تصنيع  طائرات "إف-35" الأمريكي الذي استبعدت منه.

وأضاف "دمير" أن الهدف الأول هو أن تحصل تركيا على تعويض عن خسارتها.

المصدر | الخليج الجديد