الجمعة 5 مارس 2021 08:42 ص

ارتفعت أسعار النفط، الجمعة، ما يزيد على 1%، لتواصل المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة، بعد أن اتفقت "أوبك" وحلفاؤها على عدم زيادة الإمدادات في أبريل/نيسان القادم، إذ يترقبون تعافيا أكبر للطلب في ظل جائحة فيروس "كورونا".

وزادت العقود الآجلة لخام برنت تسليم مايو/أيار ما يزيد على دولار إلى 67.77 دولار للبرميل بحلول الساعة 0650 بتوقيت جرينتش، وتمضي على مسار تحقيق مكاسب نحو 2% في الأسبوع.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أكثر من دولار إلى 64.87 دولار.

وارتفع الخامان القياسيان أكثر من 4%، يوم الخميس، بعد أن مددت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاء، المجموعة المعروفة باسم "أوبك+"، تخفيضات إنتاج النفط إلى أبريل/نيسان، ومنحوا استثناءات محدودة لروسيا وكازاخستان.

وقال "مايكل مكارثي" كبير إستراتيجيي السوق لدى "سي.إم.سي ماركتس": "إنه يظهر فقط المفاجأة في مدى انضباط أوبك+".

وتفاجأ المستثمرون بأن السعودية قررت الإبقاء على خفضها الطوعي البالغ مليون برميل يوميا خلال أبريل/نيسان المقبل حتى بعد أن ارتفعت أسعار النفط على مدى الشهرين الفائتين.

وصعدت أسعار الخام منذ بداية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن الطلب الحاضر على النفط من شركات التكرير وغيرها من المستهلكين لم يوازِ ذلك بعد، إذ يجري تداول شحنات إلى أسواق رئيسية مثل الصين بوجه عام بأسعار منخفضة في ظل تباطؤ المبيعات.

وتوقع وزير النفط الهندي "دارمندرا برادان"، أن قرار "أوبك+" بمواصلة تخفيضات الإنتاج سيلحق الضرر بالمستهلكين في الدول المشترية للخام.

ويراجع المحللون توقعاتهم للأسعار لتشمل استمرار تقييد الإمدادات من جانب "أوبك+" ومنتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة الذين يكبحون الإنفاق بهدف تعزيز عوائد المستثمرين.

ورفع "جولدمان ساكس" توقعه لسعر برنت 5 دولارات إلى 75 دولارا للبرميل في الربع الثاني، و80 دولارا للبرميل في الربع الثالث من العام الجاري، بينما زاد "يو.بي.إس" توقعه لبرنت إلى 75 دولارا للبرميل، ولخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى 72 دولارا للبرميل في النصف الثاني من 2021.

المصدر | رويترز