الثلاثاء 9 مارس 2021 08:35 ص

توعد التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، بتوجيه ضربات موجعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثي)، ردا على هجماتها الأخيرة ضد منشآت ومطارات مدنية سعودية.

وقال المتحدث باسم التحالف، العميد الركن "تركي المالكي"، في حديث لقناة "العربية" مساء الإثنين الماضي، "نحن ملتزمون بقواعد القانون الدولي في عملياتنا بعكس الميليشيا الحوثية...لدينا صبر تكتيكي واستراتيجي للحفاظ على المدنيين، ونعد لضربات موجعة ضد الحوثيين".

وأضاف: "تم إسقاط 350 صاروخا باليستياً، و550 طائرة مسيرة مفخخة من دون طيار، بالإضافة إلى تدمير 62 زورقاً مفخخاً حتى الآن".

وأكد "المالكي" أن الطائرات والصواريخ التي تستخدمها الميليشيات الحوثية، إيرانية الصنع، مشيرا إلى أن للمملكة قوة ردع كبيرة ضد أي تهديد مهما كان مصدره.

وكانت جماعة الحوثي، تبنت تنفيذ "عملية هجومية واسعة ومشتركة في العمق السعودي" انطلاقا من اليمن بـ14 طائرة مسيرة و8 صواريخ باليستية.

وتعرضت إحدى ساحات الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة وحي سكني في مدينة الظهران السعودية لهجومين، الإثنين الماضي، لم يسفرا عن سقوط إصابات.

وتعتبر الظهران، الواقعة في المنطقة الشرقية، مركزا إداريا هاما في مجال إنتاج وتكرير النفط في السعودية، وتحتضن المدينة مقرا لشركة "أرامكو"، إضافة إلى استضافتها قاعدة أمريكية.

ومن آن لآخر، تتعرض مناطق عدة في السعودية، لهجمات بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة ملغمة تطلق من اليمن باتجاه مطاراتها ومنشآتها النفطية.

وتقود السعودية، منذ 2015، تحالفا عسكريا دعما للحكومة اليمنية التي تخوض نزاعاً دامياً ضدّ الحوثيين، منذ سيطرتهم على صنعاء ومناطق أخرى في 2014.
 

المصدر | الخليج الجديد + العربية