الأربعاء 10 مارس 2021 09:53 م

كشفت "هناء الحسني"، زوجة الناشط والأكاديمي السعودي "أسامة الحسني"، المحتجز في المغرب، الأربعاء، أن محكمة مغربية قضت بتسليمه إلى المملكة.

وقالت "الحسني"، لوكالة "رويترز"، إن السلطات القضائية المغربية اتخذت قرارا بترحيل زوجها إلى السعودية، التي تعتبره شخصا مطلوبا.

وأضافت وهي تبكي: "لم أتوقع هذا".

واعتقلت السلطات المغربية "الحسني" (42 عاما) الشهر الماضي، ووهو رجل أعمال كان سابقا عضوا في هيئة التدريس بجامعة الملك عبدالعزيز (فرع شمال جدة) ويحمل الجواز الأسترالي، بعد 4 ساعات من وصوله لمطار الدار البيضاء لزيارة طفله حديث الولادة.

ويحتجز "الحسني" حاليا في سجن في تيفلت، وهي بلدة في شمال غرب المغرب، حيث يواجه الترحيل إلى السعودية.

وجرى الاعتقال بموجب مذكرة أصدرتها الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" بطلب من السعودية، التي قضت محكمة فيها بسجنه عامين لاتهامات تتعلق بالسرقة.

وينفي "الحسني"، الذي كان يقيم خلال السنوات الأخيرة في بريطانيا، الاتهامات الموجهة إليه.

وفي وقت سابق، قالت زوجته إنها تمكنت من مقابلته لمدة 5 دقائق بعد يومين من اعتقاله، حيث قال لها إنه يتعرض لضغوط لتوقيع وثيقة تسمح بتسليمه إلى السلطات السعودية دون محاكمة.

و"أسامة الحسني" أستاذ سابق بجامعة الملك عبدالعزيز، ويعمل حاليا في التجارة ببريطانيا التي يقيم فيها، كما أنه يحمل الجنسية الأسترالية.

ولا تعترف السعودية بمزدوجي الجنسية، حيث لا تسمح لمواطنيها بالحصول على جنسية أخرى.

وينص قانون الجنسية في المملكة على أنه لا يمكن للسعوديين الحصول على جنسية أجنبية دون إذن مسبق.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز