عقد المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن" ونائب وزير الخارجية التركي "فاروق قايماقجي"، الخميس، لقاء مع كبار مستشاري زعماء الاتحاد الأوروبي، بحثوا خلاله سبل التعاون المشترك في قصر "دولمه باهتشه" بإسطنبول.

وتناول الجانبان، خلال اللقاء، جدول أعمال القمة المزمع عقدها قريباً بين الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" وزعماء الاتحاد الأوروبي، وفقا لما أوردته الأناضول.

كما تناول اللقاء سبل التعاون التي يمكن تحقيقها بين تركيا ودول الاتحاد الأوروبي، ضمن إطار العلاقات المشتركة، وتطرَّقا إلى القضايا الإقليمية وتقييم شامل للعلاقات الثنائية.

ومن بين أوجه التعاون بين الجانبين تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي، المعمول بها منذ ربع قرن، أي منذ دخولها حيّز التنفيذ عام 1996، حيث تطالب تركيا بتوسيع نطاق الاتفاقية لتشمل المنتجات الزراعية وقطاع الخدمات والتجارة الإلكترونية.

وكان من المقرر أن تكون الاتفاقية تطبيقاً من المرحلة الانتقالية قبيل انضمام تركيا الكامل إلى الاتحاد الأوروبي، إلا أنه استمر تطبيق الاتفاقية لفترة أطول مما كان متوقعاً، إذ أن الاتفاقية مستمرة منذ أكثر من 25 عاماً، الأمر الذي يجعل من الأخيرة تتحول إلى نظام شراكة.

وضم الوفد الأوروبي بلقاء إسطنبول "مريم فان دين هيوفل" رئيسة ديوان رئيس المجلس الأوروبي، و"جان هيكر" كبيرة مستشاري الزعيمة الألمانية "أنجيلا ميركل" للشؤون الخارجية، و"إيمانويل بوني" كبير مستشاري الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" للشؤون الخارجية، والسفير "نيكولاس ماير لاندروت" رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بتركيا.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول