الاثنين 5 أبريل 2021 03:31 ص

أجرى زعماء كل من قطر والكويت والبحرين، الأحد، اتصالات هاتفية بالعاهل الأردني الملك "عبدالله الثاني"، أكدوا خلالها وقوف بلادهم إلى جانب الأردن وقيادته في كل ما يحفظ أمنه ويعزز استقراره.

جاء ذلك، بعد اتصالين هاتفين من العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، وولي عهده الأمير "محمد بن سلمان"، بالملك الأردني.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، إن أمير البلاد الشيخ "نواف الأحمد"، أكد خلال اتصاله بملك الأردن، وقوف الكويت إلى جانب المملكة الأردنية، وتأييدها كل ما يتخذه العاهل الأردني وولي عهده الأمير الحسين من إجراءات لحفظ أمن البلاد.

وأكد أمير الكويت للعاهل الأردني، أن "هذا الموقف يأتي انطلاقاً مما يربط البلدين الشقيقين من روابط وثيقة وراسخة، وأن أمن واستقرار المملكة الأردنية من أمن واستقرار دولة الكويت".

وقالت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، إن أمير البلاد الشيخ "تميم بن حمد"، أعرب خلال اتصاله مع ملك الأردن، عن دعم قطر ووقوفها مع المملكة الأردنية في كافة القرارات والإجراءات التي يتخذها العاهل الأردني من أجل حفظ أمن واستقرار الأردن.

كما أكد العاهل البحريني الملك "حمد بن عيسى آل خليفة"، في اتصال هاتفي مع نظيره الأردني، "تضامن البحرين الكامل مع الأردن، ووقوفها وتأييدها ومساندتها التامة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله الثاني لحفظ أمن واستقرار الأردن، وصون مكتسباته ضد أي محاولة للنيل منه".

وشدد العاهل البحريني، على أن "أمن واستقرار المملكة الأردنية الهاشمية هو جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار مملكة البحرين، وذلك انطلاقاً مما يربط البلدين الشقيقين وقيادتيهما من روابط وثيقة وعلاقات تاريخية راسخة".

وتأتي هذه الاتصالات، بعد أن أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، السبت، بأن السلطات الأردنية اعتقلت ولي العهد السابق الأمير "حمزة بن الحسين"، و20 آخرين، بتهمة "تهديد استقرار البلاد".

والأحد، قال وزير خارجية الأردن "أيمن الصفدي"، إن الأمير "حمزة" خطط وآخرون لأنشطة من شأنها المساس باستقرار البلاد، مشيرا إلى أجهزة الدولة تمكنت من "وأدها في مهدها".

وأكد "الصفدي"، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة عمّان، اعتقال الدائرة المقربة من الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني، ومنهم رئيس الديوان الملكي الأسبق "باسم إبراهيم عوض الله"، ومبعوث الأردن السابق لدى السعودية "حسن بن زيد".

وفي وقت لاحق الأحد، أكد الأمير "حمزة" في مقطع صوتي مسرب تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرضه لتهديدات من قبل رئيس الأركان، مؤكدا أنه الجيش الأردني سحب حرسه الشخصي بالكامل.

وشغل الأمير "حمزة" منصب ولي عهد الأردن بين عامي 1999 و2004، قبل أن يتم نقل اللقب إلى "الحسين بن عبدالله"، الابن الأكبر للملك الحالي.

المصدر | الخليج الجديد