كشف موقع مغربي أن بلاده تسعى لإبرام صفقة مع تركيا لتحديث القوات الجوية الملكية المغربية باقتنائها 12 طائرة دون طيار من طراز "بيريقدار تي بي 2" التركية.

ونقل موقع "هسبريس" المغربي، أن القوات الملكية الجوية تقدمت بطلب الحصول على 12 طائرة من هذا الطراز والتي تعتبر واحدة من أكثر الطائرات الآلية تطورا.

وحققت المسيّرات التركية سمعة عالمية كبيرة، بفضل الدور البارز الذي لعبته بتغيير الموازين في العديد من مناطق الصراع، مثل سوريا وليبيا ومؤخرًا إقليم "قره باغ" الذي حررته أذربيجان من الاحتلال الأرميني.

كما أنها في منطقة رمادية بين قدرات أنظمة الدفاع المضادة للطائرات، مما يدفع إلى استخدام أنظمة متوسطة المدى أثقل وأقل مرونة وأكثر تكلفة في الاستخدام.

ويوصف نظام تشغيلها بالمفترس، لأنه يمكنها من القيام بأكثر من مهمة في آن واحد؛ بينها المراقبة والاستطلاع وتوزيع المعلومات ومهاجمة الأهداف، فضلا عن قدرة التحمل الكبيرة ويصل سعر الطائرة الواحدة منها 56 مليون دولار.

والجمعة، قال موقع "أفريكا إنتليجنس" الاستخباراتي الفرنسي، إن المغرب اشترى 13 طائرة مسيّرة تركية من طراز "بيرقدار".

وأضاف الموقع، الجمعة، أن المغرب اشترى من تركيا كذلك محطات تحكم أرضية، إلى جانب تلك المسيّرات.

يشار إلى أن القوات الجوية المغربية تمتلك أسطولا من الطائرات المسيرة دون طيار، من طرازات مختلفة.

ولا يعرف ما إذا كان المغرب قد حصل على طائرات دون طيار أمريكية من نوع "إم كيو -9" الملقبة بـ"حاصدة الأرواح" أم لا، وهي الطائرات التي استخدمتها واشنطن في الحرب على أفغانستان عام 2007 والعراق سنة 2008.

وتعتبر طائرة "إم كيو 9" إحدى أهم الوسائل التي يعتمد عليها الجيش الأمريكي في قصف الأهداف الدقيقة، بحيث يمكن تسليحها بصواريخ "إيه إم جي 114" وذخائرالـ "جي بي يو"، كما أنها تستطيع تنفيذ جميع مهام القصف الأرضي الدقيق.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات