الخميس 22 أبريل 2021 06:04 م

بدأ الجيش الأمريكي شحن معدات وإنهاء عقود مع مقدمي خدمة محليين قبيل بدء المرحلة الأخيرة من انسحابه العسكري من أفغانستان في الأول من مايو/أيار، بحسب ما قال مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية الخميس.

ويعد الانسحاب في عهد الرئيس "جو بايدن" ختاما لأطول حرب خاضتها الولايات المتحدة بعد عمليات عسكرية استمرت 20 عاما.

وحاليا، لا يزال هناك نحو 2500 جندي أمريكي وسبعة آلاف جندي حليف في أفغانستان.

وفي فبراير/شباط العام الماضي، بدأ الجيش الأمريكي إغلاق قواعده الأصغر. وفي منتصف أبريل/نيسان، أعلنت إدارة بايدن بدء المرحلة الأخيرة من الانسحاب في الأول من مايو، على أن تستكمل قبل 11 سبتمبر.

ومنذ ذلك الوقت، بدأ الجيش الأميركي شحن معداته وإنهاء عقوده المحلية مع مقدمي الخدمات مثل الصيانة ورفع القمامة، وفقا لما قاله مسؤول أمريكي لأسوشيتد برس مشترطا عدم كشف هويته تماشيا مع اللوائح.

وبالرغم من أن الاستعدادات جارية، فإن القوات لن تبدأ الرحيل قبل عدة أسابيع، بحسب المسؤول الذي أضاف قائلا "لن نرى خفضا لأعداد القوات" حتى تغلق القواعد المتبقية.

وكانت هناك مؤشرات على أنه يمكن استكمال الانسحاب قبل 11 سبتمبر، في الذكرى الـ20 لهجمات تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة التي تسببت في الغزو الأمريكي لأفغانستان.

المصدر | أ ب