الثلاثاء 27 أبريل 2021 04:42 م

قال السفير الأمريكي لدى العراق، "ماثيو تولير"، الثلاثاء، إن بلاده لن تزيد عدد قواتها في العراق.

وأضاف في تصريحات صحفية: "تواجدنا في العراق بناء على طلب من الحكومة، والهجمات ضد سفارتنا وقواعدنا استهداف لهيبة الدولة".

وزاد: "الجهات التي تهاجم مصالحنا في العراق تتبع لإيران، والأسلحة المستخدمة في مهاجمتنا صناعة إيرانية".

وأشار "تولير"، إلى أن "أجندات الميليشيات في العراق تأتي من الحرس الثوري الإيراني، وسنقف ضد أنشطة إيران الخبيثة حتى تغيّر سلوكها".

وتتعرض السفارة الأمريكية في بغداد وقوات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن إلى استهداف مستمر بصواريخ "الكاتيوشا" والعبوات الناسفة، وتتهم فصائل مسلحة مقربة من إيران بتلك العمليات.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات