الخميس 29 أبريل 2021 02:42 م

اشترطت إيران مجددا رفع العقوبات الأمريكية المفروضة عليها نظير قبولها بنتائج المحادثات غير المباشرة الجارية في فيينا لعودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي.

جاء ذلك، حسبما أعلن التليفزيون الإيراني الرسمي الخميس، بالتزامن مع أنباء عن دراسة البيت الأبيض خيار رفع العقوبات الصارمة على طهران.

ووفق التليفزيون الإيراني، اشترطت إيران أيضا التحقق من رفع العقوبات الأمريكية التي أعيد فرضها على طهران بعد انسحاب الإدارة الأمريكية السابقة من الاتفاق النووي.

من جانبه، أكد رئيس مكتب ديوان رئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية "محمود واعظي"، أن "خطوات جيدة جدا اتخذت في اجتماع فيينا".

وأضاف "واعظي" في مقابلة مع وكالة "إرنا" أن رفع الحظر المفروض على إيران في أسرع وقت ممكن أن يصب في مصلحة الجميع.

وأشار إلى أن "المتطرفين داخل الولايات المتحدة، وكذلك الكيان الصهيوني يسعون إلى إفشال هذه المباحثات، كما أن بعض دول المنطقة تسعى وراء ذلك أيضا، ولكن المهم هو أن نعتني بالعمل نحن على إثمارها عاجلا".

وكانت وكالة "أسوشيتد برس" نقلت عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين، ومصادر أخرى قولهم إن الإدارة الأمريكية الحالية تدرس خيار رفع العقوبات الصارمة التي فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترامب، من أجل إعادة إيران إلى الوفاء بالتزاماتها في الاتفاق الذي أبرم عام 2015.

وأشارت الوكالة إلى أن المصادر المذكورة رفضت التعليق على ماهية العقوبات التي سيتم رفعها، موضحين أن واشنطن مستعدة لرفع العقوبات غير النووية أيضا.

فيما أفادت مصادر أخرى للوكالة إن الولايات المتحدة مستعدة لرفع العقوبات التي تمنع إيران من تحقيق مصالحها المتوقعة في الاتفاق النووي، بما في ذلك وصولها إلى النظام المالي الدولي والمعاملات بالدولار.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات