السبت 8 مايو 2021 07:44 ص

أبدت الولايات المتحدة استعدادها لرفع الكثير من العقوبات المفروضة على إيران في المحادثات النووية في فيينا، بيد أن طهران تطالب بالمزيد، وفق ما صرح كبير المفاوضين الإيرانيين "عباس عراقجي" لوسائل الإعلام الرسمية الجمعة.

وقال "عراقجي" للتلفزيون الرسمي إن "المعلومات المنقولة إلينا من الجانب الأمريكي تشير إلى أنهم جادون أيضا في العودة إلى الاتفاق النووي وأنهم أعلنوا حتى الآن استعدادهم لرفع جزء كبير من عقوباتهم".

وأضافـ مستدركا: "لكن هذا غير كاف من وجهة نظرنا، وبالتالي ستستمر المناقشات حتى نصل إلى جميع مطالبنا".

وفي واشنطن، قال الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إنه يعتقد أن إيران تشارك بجدية في المحادثات، لكن من غير الواضح ما الذي تستعد طهران للقيام به بالفعل لاستئناف الامتثال للاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

وردا على سؤال في البيت الأبيض عما إذا كان يعتقد أن طهران جادة في المحادثات، أجاب "بايدن": "نعم، ولكن مدى جديتها، وما هي مستعدة للقيام به هو قصة مختلفة. لكننا ما زلنا نتحدث".

وعاد مسؤولون أمريكيون إلى فيينا الجمعة لإجراء جولة رابعة من المحادثات غير المباشرة مع إيران حول كيفية استئناف الامتثال للاتفاق، الذي انسحب منه الرئيس السابق "دونالد ترامب" عام 2018؛ مما دفع إيران إلى البدء في انتهاك شروط الاتفاق بعد نحو عام.

وكان جوهر الاتفاق هو التزام إيران بكبح جماح برنامجها النووي لجعل الحصول على المواد الانشطارية لصنع سلاح نووي أكثر صعوبة مقابل تخفيف العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وتنفي طهران وجود طموحات في مجال الأسلحة النووية.

وبدأت الأطراف المعنية بالاتفاق (إيران وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا) بـ"جدية" و"طاقة إيجابية" الجولة الرابعة،بحسب طهران، علما أن الأولى كانت قد انطلقت في مطلع أبريل/نيسان.

المصدر | رويترز