السبت 8 مايو 2021 03:16 م

دعا رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" إلى نقل نهائي دوري أبطال أوروبا بين تشيلسي ومانشستر سيتي إلى إنجلترا "حرصا على سلامة الجماهير نظرا لزيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في تركيا".

جاء ذلك بعدما انضمت تركيا إلى "القائمة الحمراء" لجائحة "كورونا" في بريطانيا، لذلك ستواجه جماهير تشيلسي ومانشستر سيتي الحجر الصحي لمدة 10 أيام عند العودة من إسطنبول في حال استمرار إقامة مباراة 29 مايو/أيار الجاري في استاد أتاتورك.

وقال "جونسون": "دوري الأبطال هو قمة كرة القدم الأوروبية. ومع وجود فريقين إنجليزيين في المباراة النهائية، سيكون من المؤسف ألا يتمكن المشجعون من الحضور. سيكون من الرائع استضافتها (المباراة النهائية) هنا إذا استطعنا. أريد أن أساعد جماهير كلا الناديين على رؤية فريقهم وهو يلعب"، وفقا لما أوردته صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وعزز تدخل "جونسون" الآمال في أن يتم نقل المباراة بعد أن صدم "يويفا" بقرار القائمة الحمراء وتركه يفكر في نقل المباراة بالفعل، خاصة أنه في حال إقامة المباراة في بريطانيا يمكن أن يحضرها ما يصل إلى 15 ألف متفرج.

وستمنح حكومة إنجلترا الأندية إعفاء من الحجر الصحي في حالة بقاء النهائي في استاد أتاتورك بإسطنبول.

ولا شك أن قرار الإعفاء من الحجر الصحي أراح "جاريث ساوثجيت"، المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، الذي كان سيفقد "فيل فودين" و"رحيم سترلينج" و"جون ستونز" و"ميسون ماونت" و"بن تشيلويل" فترة طويلة قبل انضمامهم للفريق قبل 4 أيام فقط من المباراة الافتتاحية للفريق في 13 يونيو/حزيران ضد كرواتيا.

ولا توجد مشكلة في دخول تركيا، لكن سيتعين على الجماهير الإنجليزية التي ستعود دفع ما يقرب من 2000 جنيه إسترليني لكل منهم قبل السماح لهم بالعودة إلى الوطن.

وإزاء ذلك، حذر وزير النقل البريطاني "جرانت شابس" قائلاً: "هذا يعني أن المشجعين يجب ألا يسافروا إلى تركيا. يجري الاتحاد الإنجليزي مناقشات مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بالفعل. نحن منفتحون للغاية على استضافة النهائي ولكن هذا في النهاية قرار الاتحاد القاري".

وأضاف: "لدينا بالفعل سجل ناجح من المباريات في حضور الجماهير في ظل الجائحة، ونظرا لأن فريقين إنجليزيين بلغا النهائي، فإننا نتطلع إلى قرار من الاتحاد الأوروبي بنقل المباراة".

وكان "يويفا" يخطط للسماح لما يصل إلى 6000 مشجع من كل ناد في المباراة النهائية، ومن المقرر الآن أن يصل عدد الجماهير إلى 25000، لكن تركيا تواجه موجة جديدة من فيروس "كورونا".

ولا شك أن جماهير تشيلسي ومانشستر سيتي سترحب بأي خطوة لنقل المباراة لإنجلترا، حيث ستخوض رحلة طيران مدتها 4 ساعات، وتكاليف الفنادق وتذاكر المباريات والآن هذا الحجر الصحي.

وتوجد خيارات كثيرة لإقامة المباراة النهائية في إنجلترا، بينها ملعب سانت جيمس بارك (ملعب نيوكاسل يونايتد)، مع وجود خيارات أخرى بما في ذلك ملعب توتنهام هوتسبير أو استاد الإمارات الخاص بآرسنال، وكلاهما في لندن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات