السبت 15 مايو 2021 03:27 ص

ارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر السبت، مجزرة جديدة في قطاع غزة، عندما قصفت طائراته منزلا في مخيم الشاطئ، غربي القطاع، فيما ردت المقاومة الفلسطينية بقصف بئر السبع وسديروت وأسدود وعسقلان.

وأسفر القصف الإسرائيلي على منزل عائلة "أبو حطب" بالمخيم عن ارتقاء 8 شهداء، على الأقل، هم 6 أطفال وامرأتين، وفق ما نقلت مواقع إخبارية فلسطينية.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة لحظة انتشال عدد من الأطفال وقد تحول بعضهم إلى أشلاء من تحت أنقاض المنزل الذي استهدفته طائرات جيش الاحتلال.

وردا على المجزرة، قالت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، إنها قصفت بئر السبع وأسدود برشقة صاروخية ثقيلة، ردا على مجزرة مخيم الشاطئ، وانتقاما لشهداء الضفة المحتلة الذين ارتقوا برصاص قوات الاحتلال، الجمعة، فيما قالت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" إنها قصفت سديروت بعشرات الصواريخ.

ويصعد جيش الاحتلال من عدوانه على غزة، وسط تقارير عن استمرار الضغوط على إسرائيل لوقف عدوانها والقبول بتهدئة، وهي جهود تقودها قطر ومصر وتركيا والأردن وتشارك بها الولايات المتحدة، لكن تل أبيب لا تزال تتعنت إزاء هذه الجهود.

وتجاوز عدد الشهداء في غزة، منذ الإثنين الماضي، 126 شهيدا، ومئات المصابين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات