السبت 15 مايو 2021 09:02 ص

رفضت إسرائيل مقترحا مصريا لبدء هدنة مع فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تمتد لمدة عام، على الرغم من قبول حركة "حماس" للمقترح.

ونقلت وكالة "أسوشيتدبرس" عن مسؤول مصري قوله: "إسرائيل رفضت العرض المصري لهدنة لمدة عام مع حماس والفصائل الفلسطينية".

ولفت إلى أن "الهدنة وفقا للمقترح المصري كانت ستبدأ منتصف ليلة الخميس الجمعة".

وأشار المصدر إلى أن القاهرة تعهدت في مقترحها بالتنسيق للحفاظ على هذه الهدنة.

وأضاف: "حماس قبلت هذا المقترح"، إلا أن إسرائيل رفضته.

وسبق أن كشفت مصادر دبلوماسية وعسكرية رفض السلطات الإسرائيلية، الخميس، مقترحا مصريا لوقف إطلاق النار أو هدنة إنسانية.

ولم يصدر عن السلطات المصرية أية تعليق حول ما ذكرته المصادر حتى الساعة.

والجمعة، قال رئيس المكتب السياسي السابق لحركة "حماس" "خالد مشعل" إن هناك حراكا مصريا وتركيا وقطريا وأمريكيا لوقف التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة، المستمر منذ عصر الإثنين الماضي.

ولم يقدم "مشعل" أية تفاصيل حول هذا الحراك، بيد أن وزير الاستخبارات الإسرائيلي "إيلي كوهين" أعلن، قبل يومين، أن حكومة رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو"، قررت رفض أي مقترحات بشأن وقف إطلاق النار مع حركة "حماس" المسيطرة على قطاع غزة.

وواصلت القوات الإسرائيلية شن غاراتها الجوية على مواقع في قطاع غزة، قبل أن ترد فصائل المقاومة بقصف مدن إسرائيلية، خاصة في الجنوب.

وسجلت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، 139 شهيدا، بينهم 39 طفلا و22 سيدة، إضافة إلى 1000 مصاب، منذ بدء التصعيد العسكري الإسرائيلي ضد القطاع، الإثنين الماضي.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة، جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح؛ حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

المصدر | الخليج الجديد