أجازت دار الإفتاء المصرية، في بيان، إخراج الزكاة والصدقات والتبرعات، ونحوها، إلى حساب صندوق "تحيا مصر" التابع للرئاسة المصرية؛ للمساهمة في إعادة إعمار غزة.

وقالت عبر "تويتر"، إن الإنفاق في ذلك، سواء للمصريين أو غير المصريين، يعد ضمن  مصرف "في سبيل الله" شرعا.

وكان صندوق "تحيا مصر"، أعلن عن تخصيص حساب بنكي لتلقي تبرعات إعادة إعمار غزة، وتبين لاحقا أن الحساب المخصص رقم (037037) لإعادة إعمار غزة، هو ذاته المخصص لتلقي تبرعات مواجهة جائحة "كورونا" و"صبح على مصر بجنيه" و"تعمير سيناء".

والأسبوع الجاري، أعلن الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، عن تقديم بلاده مبلغ 500 مليون دولار كمبادرة مصرية تخصص لصالح عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة، بعد التدمير الواسع الذي تسبب فيه العدوان الإسرائيلي الأخير.

وبموجب القرار الرئاسي الذي أقره مجلس النواب المصري في 2015، ألغيت الرقابة المالية على الصندوق ضمنيا وتم إخراجه عن الموازنة العامة للدولة، وسط أجواء من السرية جرى فرضها على حسابات وميزانية الصندوق.

المصدر | الخليج الجديد