في خطوة تعد خيبة أمل للعديد من أبناء جيل الألفية الذين نشأوا على استخدامه، وكان سببا رئيسيا في تعريفهم بالشبكة العنكبوتية، أعلنت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية اتخاذها قرارا بوقف خدمات متصفحها الشهير "إنترنت إكسبلورر" بصورة نهائية في صيف العام المقبل.

ووفق موقع "إنجادجيت"، فقد أعلنت شركة "مايكروسوفت" أن متصفح الويب "إنترنت إكسبلورر" سيتم إيقافه رسميا في 15 يونيو/ حزيران 2022.

وبإنهائها لدعمها له، لن تقوم مايكروسوفت بطرح تحديثات الأمان المهمة وإصلاحات الأخطاء لـ"إنترنت إكسبلورر" بعد الآن.

وظل "إنترنت إكسبلورر" هو المتصفح الأشهر على مدى ما يقرب من 26 عاما، لكن الشركة قررت في السنوات الأخيرة إهماله تدريجيا، وطرحت متصفحها الجديد "إيدج" في عام 2015، بالتزامن مع إطلاق نظام التشغيل "ويندوز 10".

ويعتمد غالبية المستخدمين الحاليين على متصفحات أخرى حديثة مثل "كروم" و"موزيلا فايرفوكس" و"أوبرا" وغيرها.

لكن "شون ليندرساي"، مدير برنامج مجموعة الشركاء لـ"مايكروسوفت إيدج" أن متصفح "إيدج" ليس فقط تجربة تصفح أسرع وأكثر أماما وحداثة من "إكسبلورر"، لكنه قادر أيضا على معالجة أحد الشواغل الرئيسية، وهي التوافق مع مواقع الويب والتطبيقات القديمة".

كذلك من مميزات متصفح "إيدج" هو أنه يتضمن "وضعية إنترنت إكسبلورر" المخصصة لعرض مواقع الويب المؤرخة التي قد لا يتم تحميلها بشكل صحيح على متصفحات الإنترنت الحديثة.

وأوضح "ليندرساي": "يحتوي "إيدج" على وضعية "إنترنت إكسبلورر" مدمجة، بحيث يمكنك من خلالها الوصول إلى مواقع الويب والتطبيقات القديمة المستندة إلى "إكسبلورر" مباشرة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات