الأربعاء 2 يونيو 2021 10:15 ص

أعلن حزب "أزرق-أبيض"، الذي يتزعمه وزير الدفاع الإسرائيلي "بيني جانتس"، الأربعاء، أول توقيع على اتفاق تشكيل ائتلاف جديد لحكومة إسرائيلية يرأسها "يائير لابيد"، ما ينهي 15 عاما من رئاسة "بنيامين نتنياهو" للحكومة الإسرائيلية.

جاء ذلك بعدما أعلن زعيم حزب "يمينا" المتطرف "نفتالي بينت"، الأحد الماضي، أنه سيشارك في تحالف مقترح مع "لابيد".

ويأتي إعلان "أزرق أبيض" بعد ساعات من توجيه "جانتس" انتقادات لتصريحات "نتنياهو" بشأن العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية، والتي أكد فيها الأخير أن إسرائيل "ستختار إحباط برنامج إيران النووي، حتى لو توترت العلاقات مع واشنطن".

وكتب "جانتس"، الثلاثاء، عبر "تويتر": "كانت الولايات المتحدة وستظل الحليف الأهم لإسرائيل، حيث تحمي أمن إسرائيل وتفوقها النوعي في المنطقة.. وإدارة (الرئيس الأمريكي جو) بايدن هي صديقة حقيقية لإسرائيل.. وليس لإسرائيل ولن يكون لها على الإطلاق شريك أكبر من الولايات المتحدة".

وتولى "نتنياهو" منصب رئيس الوزراء الإسرائيلي، لمدة قياسية، بلغت 15 عاما، منها 12 متتالية، وهو أمر يعود جزئيا إلى نجاحه في إقناع بعض الناخبين، بأنه وحده القادر على حماية الدولة العبرية، والدفاع عنها على الساحة الدولية، ولكن بدا مساء الأحد الماضي، أنه على وشك عدم تصدر المشهد السياسي، مع إعلان زعيم اليمين المتطرف الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، دعمه لزعيم المعارضة "يائير لابيد".

والتكليف الذي حصل عليه "لابيد" من الرئيس الإسرائيلي "رؤوفين ريفلين"، ينتهي الأربعاء الساعة 23:59 (20:59 توقيت جرينتش).

واعتبر "نتنياهو" في خطاب متلفز أن "هذه الحكومة ستكون خطرا على أمن دولة اسرائيل.. إنها (عملية) احتيال القرن"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

ومن المتوقع أن تضمّ الحكومة الإسرائيلية الجديدة عدداً كبيراً من الأحزاب اليمينية والوسطية، مع سعيها للحصول على دعم "القائمة العربية الموحدة"، برئاسة "منصور عباس".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات