الجمعة 11 يونيو 2021 07:02 م

يعود وفد المكتب السلطاني العماني، الذي وصل صنعاء أواخر الأسبوع الماضي، اليوم الجمعة، إلى مسقط برفقة كبير مفاوضي جماعة "أنصار الله" (الحوثيون).

وأكد "مركز الإعلام الثوري" التابع لجماعة الحوثيين أن الوفد العماني يغادر صنعاء بعد اختتام سلسلة لقاءاته هناك، وذلك برفقة رئيس الوفد الوطني للجماعة، "محمد عبدالسلام".

وصرح "عبدالسلام" لقناة "المسيرة" التابعة لجماعته بأن اجتماعات الوفد العماني في صنعاء شملت رئاسة الأركان العامة، ولجنة التنسيق وإعادة الانتشار في الحديدة، وشخصيات اجتماعية وسياسية من محافظة مأرب، التي تشكل حاليا أكبر بؤرة للتوتر العسكري في البلاد.

وقال كبير مفاوضي الحوثيين إن جماعته في هذه الاجتماعات قدمت إلى الوفد العماني "التصور الممكن لإنهاء العدوان ورفع الحصار المفروض على اليمن، بدءا من العملية الإنسانية".

وأوضح  أن "التصور اليمني ركز على العملية الإنسانية وما يتطلبه من خطوات لاحقة تؤدي للأمن والاستقرار في اليمن ودول الجوار".

وتابع أن التصور المقدم في الملف الإنساني والسياسي والعسكري "جاد ومسؤول ومباشر".

وأعرب عن تطلع "أنصار الله" إلى أن تفضي هذه الجهود إلى "الخير والسلام".

وأضاف: "نعود اليوم إلى سلطنة عمان لاستكمال هذه النقاشات ودعم الجهود التي تبذلها.. سنستكمل نقاشاتنا مع المجتمع الدولي للوصول إلى ما يمكن أن يؤدي إلى حل".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات