الاثنين 14 يونيو 2021 06:09 ص

سجلت العملة اللبنانية، انهيارا جديدا، نحو مستوى متدن للغاية، متجاوزة حاجز الـ15 ألفا للدولار.

وفقدت الليرة اللبنانية، نحو 90% من قيمتها أواخر 2019، مع استمرار الأزمة السياسية في البلاد.

وقال متعاملون في السوق لـ"رويترز"،  إنه يجري تداول الليرة اللبنانية عند حوالي 15 ألفا و150 ليرة للدولار.

وترفض بعض المستشفيات إجراء الجراحات غير الضرورية وتقتصر على الحالات الطارئة لترشيد استخدام ما تبقي من إمدادات طبية.

ويُستنفد الاحتياطي الأجنبي الذي يُستخدم في برنامج دعم السلع الأساسية مثل الوقود والأدوية والقمح، وقد تفاقم نقص السلع عموما في الأسابيع الأخيرة.

ويعاني لبنان من فراغ سياسي منذ أغسطس/آب الماضي، بعد أن قدم رئيس الوزراء "حسان دياب" استقالته، وتقرر تكليف "سعد الحريري" بتشكيل حكومة جديدة.

وعلى مدار 11 شهرا، تواصلت الخلافات السياسية بين "الحريري" والرئيس اللبناني "ميشال عون"، دون تشكيل حكومة إلى الآن.

ويرزح لبنان البالغ عدد سكانه نحو 6.5 مليون نسمة، تحت واحدة من أسوأ أزماته الاقتصادية والمالية؛ نتيجة الفساد المتفشي في أجهزة الدولة، وتراكم العجوزات المالية والدين العام.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز