السبت 19 يونيو 2021 07:15 م

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، السبت، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت" اتخذ مؤخرا، قرارا بقصف مواقع داخل قطاع غزة، مع وزير الدفاع "بيني جانتس"، دون علم رئيس الوزراء البديل "يائير لابيد"، شريكه في الائتلاف الحكومي.

وذكرت القناة "12" الإسرائيلية، أن "يائير لابيد رئيس الوزراء البديل، لم يكن يعلم بالهجوم على قطاع غزة، حيث نفذت الطائرات الحربية غارات مختلفة بسبب إطلاق البالونات الحارقة".

وأضافت أن "لابيد علم عن الغارات الإسرائيلية على غزة من الأخبار، كأي شخص عادي، وأنه لم يكن يعلم بتفاصيل ما حدث، ولم يشارك بقرار الهجوم أيضا".

وأوضحت القناة أن هذا الأمر أدى إلى "غضب يائير لابيد، حيث حذر شريكه نفتالي بينيت، من تكرار هذه الحادثة".

وشنت المقاتلات الحربية الإسرائيلية للمرة الأولى منذ تولي "بينيت" منصب رئيس الوزراء، غارات جوية الأسبوع الماضي، على مواقع الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة؛ ردا على إطلاق البالونات الحارقة على غلاف غزة.

ووفق الاتفاق الذي وقع بين الأحزاب الإسرائيلية، فإن "بينيت" سيكون رئيس الحكومة الإسرائيلية لعامين، ثم يليه في رئاسة الحكومة "يائير لابيد".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات