شكّلت شخصيات دولية وعربية لجنة دولية لمناهضة وإسقاط أحكام الإعدام في الدول العربية برئاسة الرئيس التونسي الأسبق "المنصف المرزوقي".

جاء ذلك عقب اجتماع افتراضي عُقد عبر برنامج "زووم"، الجمعة، بحضور 100 شخصية من أمريكا وأوروبا والدول العربية، وفق بيان لـ"اللجنة الدولية لإسقاط أحكام الإعدام".

وقرر المجتمعون تشكيل مكتب تنفيذي للجنة، يضم في عضويته شخصيات دولية وعربية، بينها الرئيسة السابقة لمنظمة هيومن رايتس ووتش "سارة ويتسون"، والناشطة اليمنية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام "توكل كرمان"، ورئيس الحكومة السورية المؤقتة "أحمد طعمة".

وحسب بيان اللجنة، فإن تشكيلها جاء بعد مداخلات وحوارات ونقاشات معمقة تركز جلها حول "غياب أدنى مقومات العدالة والشفافية والرصانة القضائية" في عديد الدول التي تطبق أحكام الإعدام.

وطالبت اللجنة في بيانها، النظام المصري بالتوقف عن تنفيذ أحكام صدرت مؤخرا بحق عدد من "السجناء السياسيين".

وتواجه دول عربية عديدة انتقادات من منظمات حقوقية دولية، تقول إن تلك الدول تستخدم أحكام الإعدام "لردع معارضين"، وهو ما تنفيه الدول المعنية، وتؤكد أن قضاءها مستقل.

المصدر | الخليج الجديد