الاثنين 28 يونيو 2021 01:45 م

نشرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، مقطع فيديو للمواقع التي تم استهدافها بالغارات على الحدود العراقية السورية الليلة الماضية. 

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، في وقت سابق الإثنين، قصف منشآت تخزين سلاح لميليشيات موالية لإيران، في موقعين داخل سوريا وآخر في العراق.

وأوضحت الوزارة أن القصف يأتي ردا على هجمات بطائرات مسيرة شنتها ميليشيات إيران على أفراد ومنشآت أمريكية في العراق.

وأكدت وزارة الدفاع أن الرئيس الأمريكي "جو بايدن" واضح في أنه سيتحرك لحماية الأمريكيين.

من جهته، كشف مسؤول أمريكي، الإثنين، أن الضربات التي نفذتها بلاده ليل الأحد الإثنين "استهدفت أنظمة تحكم ومخازن لوجيستية لطائرات مسيرة تابعة لميليشيات إيران على حدود العراق وسوريا".

وأضاف في تصريحات لموقع "سي بي إس" الإخباري الأمريكي، أن "طائرات إف-15 وإف-16 شنت الغارات على مواقع الميليشيات في العراق وسوريا"، مؤكدا أن الغارات كانت "محددة الهدف وجاءت لحماية قواتنا وحلفائنا".

وأشار المسؤول الأمريكي الذي لم يذكر الموقع اسمه، إلى أن الضربات جاءت ردا على استهداف القوات الأمريكية بـ5 غارات بطائرات مسيرة.

وبعد سلسلة من الهجمات خلال الأسابيع الأخيرة، أعرب قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال "كينيث ماكينزي"، عن قلقه من لجوء بعض الجماعات المسلحة إلى استخدام الطائرات المسيرة الصغيرة في هجمات ضد قواعد عسكرية في العراق من أجل الضغط على القوات الأمريكية وإخراجها من العراق.

وأضاف "ماكنزي" أن قواته ستتخذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن نفسها. 

والمنطقة القريبة من مدينة البوكمال السورية كانت قد تعرضت لضربات أمريكية، في فبراير/شباط الماضي، استهدفت ميليشيات مسلحة مدعومة من إيران.

وتعد الضفة الغربية لنهر الفرات في محافظة دير الزور أبرز مناطق نفوذ إيران والمجموعات الموالية لها في سوريا، وبينها مجموعات عراقية استهدفتها الضربات.

وتتمتع إيران بنفوذ عسكري في سوريا التي دخلتها من بوابة دعم النظام، وتعزز نفوذها تدريجيا مع نشر مجموعات مسلحة موالية لها من عدة جنسيات.

المصدر | الخليج الجديد