الاثنين 26 يوليو 2021 08:40 ص

أعرب مسؤول سوداني عن مخاوف بلاده من التعرض لفيضان محتمل، الشهر المقبل، بعد اكتمال الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي.

وقال مدير عام إدارة الخزانات في وزارة الري والموارد المائية السودانية "معتصم العوض"، إن خزان جبل أولياء جنوبي العاصمة الخرطوم خرج عن الخدمة بشكل مؤقت.

وصرح مصدر مطلع في وزارة الري السودانية، بأن كميات كبيرة من المياه، تجمعت خلف خزان جبل أولياء وخلف خزان الروصيرص، لذا قمنا بزيادة التفريغ من خزان سد الروصيرص، استعدادا لفيضان متوقع في أغسطس/آب المقبل.

وأضاف في تصريح لـ"القدس العربي": "كما قررت إدارة سد مروي فتح بوابتين لتصريف حوالى 150 مليون متر مكعب من المياه بعد وصول كميات كبيرة من المياه نتيجة لفتحنا بوابات خزان الروصيرص وجبل أولياء".

وشرقاً، في ولاية القضارف اجتاحت مياه وادي البار الذي يسيل من منطقة البطانة، مناطق واسعة من محلية الفاو.

وبلغت كمية المياه الواردة من إثيوبيا السبت الماضي أكثر من 270 مليون متر مكعب، بينما سجلت الجمعة 209 ملايين متر مكعب بحسب قراءات محطة الديم عند الحدود السودانية الإثيوبية.

وكانت أديس أبابا أعلنت اكتمال 80% من إجمالي بناء سد النهضة، وإتمام الملء الثاني للسد، داعية السودان ومصر إلى القبول بحقيقة أن الملء الثاني للسد لم يتسبب في أي ضرر كبير لدولتيهما؛ بل إنه سيعود بكثير من الفوائد على دول المصب خاصة والمنطقة بأكملها.

وتتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي حول ملء وتشغيل السد لضمان استمرار تدفق حصتهما السنوية من مياه نهر النيل، فيما ترى إثيوبيا عادة عدم وجوب ذلك، وتؤكد عدم إضرارها بالبلدين.

المصدر | الخليج الجديد + القدس العربي