الاثنين 26 يوليو 2021 08:50 م

أفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض "جين بساكي"، الإثنين، بأن الولايات المتحدة لم تحدد بعد ما إذا كان الوضع في تونس يعد "انقلابا".

وقالت "بساكي" إن واشنطن قلقة بشأن التطورات في تونس، وأن الولايات المتحدة تحث على الهدوء في تونس.

وأضافت أن واشنطن تتواصل على مستوى رفيع مع القادة التونسيين لمعرفة المزيد.

وفي وقت سابق الإثنين، دعا الاتحاد الأوروبي، الأطراف السياسية الفاعلة في تونس إلى احترام الدستور وتجنب الانزلاق إلى العنف.

وامتنع الاتحاد عن انتقاد قرارات الرئيس "قيس سعيد" أو إدانتها، أو وصفها بأنها "انقلاب"، كما تقول أحزاب سياسية رئيسية في تونس.

وتشهد تونس تطورات سياسية متسارعة على خلفية موجة احتجاجات واسعة تعم البلاد. 

ومساء الأحد، أصدر الرئيس التونسي قرارات بإعفاء رئيس الوزراء، "هشام المشيشي"، من منصبه، وتجميد عمل البرلمان لمدة 30 يوما ورفع الحصانة عن النواب، وتولى السلطة التنفيذية حتى تشكيل حكومة جديدة، لافتا إلى أن هذه الإجراءات كان يجب اتخاذها قبل أشهر، بينما اعتبر منتقدو هذه الإجراءات التحركات الأخيرة انقلابا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات