السبت 31 يوليو 2021 08:26 م

عادت قناة "الجزيرة" للبث من مصر للمرة الأولى منذ إغلاق مكاتبها في القاهرة ومنع العاملين من أداء واجبهم، وحظر نشاطهم، وتعرض بعضهم للسجن والمضايقات.

وأطلت "شيرين أبو عاقلة" مراسلة القناة من فلسطين لتظهر على الشاشة في بث مباشر من العاصمة المصرية القاهرة، وتغطي الأحداث الجارية.

وتابعت مراسلة "الجزيرة" من القاهرة تفاصيل زيارة وزير الخارجية الجزائري لمصر حيث يحاول تقريب وجهات النظر بين أطراف أزمة سد النهضة.


وكشفت مصادر من المقر الرئيسي لشبكة "الجزيرة" أنه تم استدعاء "شيرين" قبل فترة إلى الدوحة حيث مكثت فترة استعداداً لمغادرتها إلى القاهرة، وانتظار استكمال الموافقات اللازمة للعمل في مصر.

ونشرت "أبو عاقلة" تغريدة على صفحتها في "تويتر" أثناء تغطية الحدث من القاهرة.

وتشهد العلاقات القطرية- المصرية تطوراً إيجابياً في الفترة الأخيرة، على ضوء المصالحة الخليجية التي تمت في قمة العُلا في المملكة العربية السعودية، مطلع العام الجاري.

وكانت قوات الأمن المصرية داهمت أغسطس/آب 2013، مكتب قناة "الجزيرة" الإخبارية بالقاهرة، واعتقلت عدداً من المراسلين، والعاملين، بعد بيان الجيش بالإطاحة بالرئيس الراحل "محمد مرسي" مباشرة.

ومؤخراً، عينت الدوحة أول سفير لها في القاهرة منذ 2014، واعتمدت "سالم بن مبارك بن شافي آل شافي"، سفيراً فوق العادة، مفوضاً لدى مصر، وهو من الدبلوماسيين القطريين المخضرمين، وترك بصمات واضحة في أنقرة، حيث عمل سفيراً في تركيا لفترة 8 سنوات، وكان أحد دعائم الدبلوماسية القطرية في تعزيز علاقاتها الاستراتيجية مع تركيا.

المصدر | الخليج الجديد + القدس العربي