الاثنين 9 أغسطس 2021 07:31 ص

توقَّع تقرير أمريكي، تكبد قطاع السفر والسياحة بدول الخليج، خسائر في حدود 60 مليار دولار، بسبب تداعيات فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

وقال تقرير صادر عن مؤسسة "فروست آند سوليفان" الأمريكية المُختصة في الدراسات والاستشارات، إن قطاع الفنادق راكم خسائر تصل إلى 15 مليار دولار.

وتوجهت دول مجلس التعاون، منذ سنوات طويلة إلى قطاع السياحة، كإحدى الصناعات الأسرع نمواً في العالم، لتجعل منها رافعة للنمو الاقتصادي، حيث يساهم قطاع السياحة بنسبة تتراوح ما بين 5-10% من الناتج المحلي الخليجي.

لافتا إلى أن نمو قطاع السياحة والسفر في منطقة الخليج بلغ 10% خلال السنوات الخمس الماضية.

وما قبل أزمة وباء «كورونا»، بدأت دول مجلس التعاون، بتنفيذ خطط استراتيجية قائمة على تنويع المنتج السياحي، فضلاً عن إطلاق استثمارات ضخمة تقدر بنحو 136 مليار دولار، خلال السنوات القادمة لتطوير وتوسيع وتحديث بنيتها التحتية.

ووفقا لبيانات المركز الإحصائي الخليجي، انخفض عدد السياح إلى دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 71% خلال العام الماضي، كما انخفض عدد الرحلات الجوية بنسبة 65%، بسبب إغلاق الحدود والمطارات وفرض القيود على السفر.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات