الأربعاء 11 أغسطس 2021 08:17 م

قال وزير الخارجية البحريني "عبداللطيف بن راشد الزياني"، إن بلاده أحرزت تقدما في إعداد الخطة الوطنية لحقوق الإنسان.

تم ذلك خلال جلسة مباحثات في برلين مع نظيره الألماني "هايكو ماس"، الأربعاء، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها وزير الخارجية البحريني لألمانيا، بحسب بيان لوزارة الخارجية.

ولفت إلى أن المملكة وقعت على إعلان النوايا مع الأمم المتحدة للتعاون في صياغة الخطة، مشددا على أن مملكة البحرين ليس لديها ما تخفيه في مجال حقوق الإنسان، وأننا عازمون على الالتزام بأعلى معايير الشفافية، كونها أفضل طريقة لمواجهة الادعاءات الكاذبة الموجهة ضد المملكة.

وخلال الاجتماع، أعرب وزير الخارجية عن سعادته بزيارة ألمانيا، منوهًا بمتانة علاقات الصداقة القائمة بين البلدين على مبادئ التعاون الدولي والاحترام المتبادل.

وأشار وزير الخارجية إلى أهمية الفرص المتاحة للارتقاء بمسار التعاون المشترك بين البلدين في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية، وزيادة التبادل التجاري بينهما خدمة للمصالح المشتركة.

من جانبه، أكد "هايكو ماس" اهتمام وحرص ألمانيا على استمرار التعاون والتشاور والتنسيق المشترك مع مملكة البحرين في مختلف المجالات، ورغبتها في دفع مسار التعاون المشترك إلى آفاق أشمل.

وأشار إلى أن جلسة المباحثات بين الجانبين تطرقت إلى المسائل الأمنية في المنطقة بشكل دقيق، وإن هناك قدرًا كبيرًا من الاتفاق بين الجانبين على أنه لا يجوز لإيران الحصول على الأسلحة النووية أو تطويرها، منوهًا بأن هناك توقع من أن تعود إيران في أقرب وقت ممكن إلى طاولة المفاوضات في فيينا لمناقشة الملف النووي الايراني.

وحول الوضع في اليمن، أكد وزير خارجية ألمانيا على ضرورة العمل على تحسين مستوى الوضع الإنساني في اليمن، منوهًا بأهمية مساهمات المجتمع الدولي لحل النزاع في اليمن خطوة بخطوة، مرحبًا بتعيين "هانس جروندبرج" مبعوثًا خاصًا للأمم المتحدة إلى اليمن.

المصدر | الخليج الجديد+ بنا