الأحد 15 أغسطس 2021 08:03 ص

بدأت الولايات المتحدة إخلاء سفارتها في العاصمة الأفغانية كابل، الأحد، بالتزامن مع اقتراب حركة "طالبان" من اجتياح المدينة، بعد سيطرتها على مدن استراتيجية أبرزها مزار شريف وجلال آباد.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤلين أمريكيين قولهما إن واشنطن بدأت في إجلاء دبلوماسيين من سفارتها في كابل.

وقال أحد المسؤولين، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته: "لدينا مجموعة صغيرة من الناس تغادر الآن بينما نتحدث، غالبية الموظفين على استعداد للمغادرة.. السفارة مستمرة في العمل".

وجاءت تلك التطورات عقب تمركز قوات "طالبان" على بعد 50 كم تقريبا فقط من العاصمة الأفغانية، حث أفادت تقارير بأن تلك القوات  تتقدم إلى كابل عبر محاورها الشمالية والغربية.

وكان الرئيس الأمريكي قد أرسل 3 آلاف جندي من "المارينز" لتأمين عملية الإخلاء، قبل أن يرفع عددهم، لاحقا، إلى 5 آلاف.

ونشرت وسائل إعلام أمريكية، في وقت سابق، تقارير تؤكد استعداد واشنطن لإخلاء كامل لمقر سفارتها في كابل، بعد تدمير وإتلاف مستندات ومواد حساسة، خشية اجتياحها من عناصر "طالبان".

وكان الرئيس الأمريكي "جو بايدن" حذر، مساء السبت، الحركة من "رد عسكري عنيف"، في حال تم المساس بحياة الدبلوماسيين أو الموظفين الأمريكيين هناك.

وقال "بايدن" إنه بعدما أجرى استشارات مع فريقه للأمن القومي قرر إرسال نحو خمسة آلاف جندي أمريكي، أي أكثر بألفين من العدد المقرر، موضحا أن هؤلاء الجنود سينتشرون في أفغانستان لتنظيم الإجلاء وإنهاء المهمة الأمريكية بعد عشرين عاما من الاحتلال.

وفي وقت سابق، السبت، سيطرت الحركة على مدينتي مزار شريف، شمالي أفغانستان، قبل أن تسيطر على مدينة جلال آباد، شرقي البلاد، دون قتال.

وحسب آخر المعطيات، تسيطر "طالبان" حاليا على 21 مركزا على الأقل من أصل الولايات الأفغانية الـ34.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز