الأحد 15 أغسطس 2021 06:07 م

اتهم القائم بأعمال وزير الدفاع الأفغاني "بسم الله خان محمدي" الرئيس الأفغاني "أشرف غنى" بالخيانة ومغادرة البلاد وذلك بالتزامن مع دخول عناصر طالبان للعاصمة كابل.

وقال "محمدي": الرئيس الأفغاني قيد أيدينا وراء ظهورنا وباع الوطن وغادر البلاد.

وأضاف في كلمة وجهها لسكان العاصمة كابل أن المدينة آمنة وأن قوات الأمن ملتزمة بالدفاع عنها، مشددا على أن القوات الدولية تساعد في تأمين المدينة.

 ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول كبير بوزارة الداخلية الأفغانية قوله إن "غني" غادر كابول متوجهاً إلى طاجيكستان.

ونقلت الوكالة عن مسؤول أخر تأكيده أن "غني" غادر إلى طاجيكستان في الوقت الذي اقتربت فيه طالبان من كابول.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات