الأحد 15 أغسطس 2021 11:55 م

أعلنت السعودية، الأحد، أنها نجحت في إجلاء كافة أعضاء بعثتها الدبلوماسية في أفغانستان، بسبب الأوضاع غير المستقرة، وذلك عقب سيطرة حركة "طالبان" على العاصمة كابل ودخول القصر الرئاسي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن وزارة الخارجية السعودية قولها: "أجلت المملكة أعضاء بعثتها الدبلوماسية في أفغانستان؛ وذلك نظرًا للأوضاع الراهنة وغير المستقرة التي تشهدها جمهورية أفغانستان الإسلامية".

وأكدت وزارة الخارجية، أنه "تم إجلاء جميع أعضاء سفارة المملكة في العاصمة الأفغانية كابل، وتم وصولهم إلى أرض الوطن وهم في تمام الصحة والعافية".

وفي وقت سابق، الأحد، أعلن المتحدث باسم حركة طالبان "ذبيح الله مجاهد"، أن عناصر حركته سيتولون فرض الأمن في كابل لمنع وقوع أي حالات نهب وسرقة، مشددا على أن الحركة لن تسمح باقتحام منازل المدنيين.

وغادر الرئيس الأفغاني "أشرف غني"، البلاد، بالتزامن مع إعلان طالبان دخولها العاصمة.

واستولت "طالبان" على كل أفغانستان تقريبا في ما يزيد قليلا عن أسبوع، رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو" على مدى ما يقرب من 20 عاما، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

ومنذ مايو/أيار الماضي، بدأت طالبان بتوسيع رقعة نفوذها في أفغانستان، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/ آب الجاري.

وفي 12 سبتمبر/ أيلول 2020، انطلقت مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة بين الحكومة الأفغانية و"طالبان"، بوساطة قطرية وبدعم من الولايات المتحدة، لإنهاء 42 عاما من النزاع المسلح بالبلاد.

المصدر | الخليج الجديد + واس