الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 08:38 م

يختبر "فيسبوك" حاليًا إضافة مكالمات الصوت والفيديو إلى تطبيق "فيسبوك" الرئيسي، وفقًا لتقرير من وكالة "بلومبرج"، وتعد هذه الميزات حاليًا جزءًا من تطبيق "ماسنجر" المستقل، وانفصلت عن تطبيق "فيسبوك" الرئيسي الأزرق الكبير في عام 2011 لتُزال من "فيسبوك" رسميًا في عام 2014.

وتعد المكالمات الصوتية والمرئية من بين العديد من ميزات "ماسنجر" التي قدمها "فيسبوك" في منتجاته الأخرى مثل كاميرات فيديو "بورتال" ونظارات الواقع الافتراضي "أوكيولوس".

ولم تقل الشركة ما إذا كانت تخطط لإعادة أجزاء أخرى من "ماسنجر" إلى التطبيق الرئيسي، لكن مدير إدارة المنتجات في "ماسنجر" أخبر "بلومبرج" بأن المستخدمين سيبدؤون في رؤية المزيد من هذا بمرور الوقت.

وأكد "فيسبوك" أنه يختبر مكالمات الصوت والفيديو في "عدة بلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة"، فيما لم تفصح الشركة عن عدد المستخدمين الذين سيشاهدون الميزات أو ما يعنيه هذا بالنسبة لتطبيق "ماسنجر" المستقل في المستقبل، لكن الشركة قالت: "من أجل تجربة مراسلة ومكالمات صوتية ومكالمات فيديو كاملة الميزات، يجب على الأشخاص الاستمرار في استخدام ماسنجر".

لكن هناك خطر أن يؤدي دمج مزايا "ماسنجر" في "فيسبوك" إلى إثارة نفس الانتقادات التي أثارها توحيد الرسائل المباشرة لـ"ماسنجر" و"إنستجرام"، حيث يبدو أنه يجعل تفكيك شركة عملاقة مثل "فيسبوك" أكثر صعوبة، وقد يكون هذا هو الهدف.

ليس هذا هو أول اقتراح بإعادة ميزات "ماسنجر" إلى "فيسبوك"، ففي عام 2019، اختبرت الشركة إعادة الدردشات النصية إلى التطبيق الرئيسي من خلال صندوق وارد مخصص.

المصدر | ذا فيرج -ترجمة وتحرير الخليج الجديد