الخميس 9 سبتمبر 2021 09:30 م

أعلنت الحكومة العراقية، الخميس، الاتفاق مع الولايات المتحدة على عقد اجتماع بشأن إنهاء وجود القوات القتالية الأمريكية نهاية العام.

وأورد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة "مصطفى الكاظمي" أن الأخير "استقبل وفدا عسكريا أمريكيا برئاسة قائد القيادة المركزية الأمريكية، الفريق الأول "كينيث ماكنزي"، برفقة السفير الأمريكي في العراق "ماثيو تولر"، مؤكدا أن "الإسناد والدعم والتدريب التي حصل عليه العراق من جميع أشقائه وأصدقائه، كانت عنصرا أساسيا في رفع مستوى قدرات القوات الأمنية بالنحو الذي مكن الحكومة من الانتقال في العلاقة مع التحالف الدولي، إلى مرحلة إنهاء المهام القتالية".

ونقل البيان عن "ماكينزي" إشادته بقدرة القوات الأمنية العراقية "مع انتقال مهمة التحالف الدولي إلى المشورة والتدريب والتعاون الاستخباري".

وأضاف أن "المراسيم التي جرت اليوم، وشهدت تسليم قيادة التحالف إلى اللواء جون برينان، خلفا للفريق بول كالفيرت، تمثل إحدى خطوات تحقيق هذا الانتقال".

وأكد قائد القيادة المركزية الأمريكية أن "تخفيض مستوى التواجد العسكري الأمريكي، لن يضعف من التزام الولايات المتحدة بالعلاقة الاستراتيجية الأوسع مع العراق".

واختتم المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية بيانه بالإشارة إلى "الاتفاق خلال اللقاء على عقد اجتماع جديد للجنة العسكرية التقنية العراقية ونظيرتها الأمريكية من أجل تنفيذ الخطوات المتبقية من مخرجات الحوار الاستراتيجي، ولاسيما ما يخص إنهاء وجود القوات القتالية الأمريكية نهاية هذا العام".

وكان الرئيس الأمريكي "جو بايدن" قد أعلن، في يوليو/تموز الماضي، أن الولايات المتحدة ستنهي بحلول نهاية العام "مهمتها القتالية" في العراق لتباشر "مرحلة جديدة" من التعاون العسكري مع هذا البلد.

ويوجد حاليا حوالي 2500 جندي أمريكي في العراق يدعمون قتال الجنود العراقيين ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات