الجمعة 10 سبتمبر 2021 01:22 م

كشف "فيسبوك" النقاب عن نظارته الذكية التي طال انتظارها بالشراكة مع "راي بان".

وعرضت الشبكة الاجتماعية، الخميس، النظارات المسماة "Ray-Ban Stories"، وهي منافسة مباشرة لنظارات "Snapchat's Spectacles".

وتتيح نظارات "فيسبوك"، التي تبلغ تكلفتها 299 دولارا، والتي تستخدم نمط إطار "Wayfarer" الكلاسيكي لشركة "راي بان"، للمستخدمين التقاط الصور ومقاطع الفيديو والاستماع إلى الموسيقى والرد على المكالمات الهاتفية.

وفي حين أنها تفتقر إلى الواقع المعزز، وهي التكنولوجيا التي تولف بين المحتوى الرقمي والعالم المادي، يقول "فيسبوك" إنه يخطط في النهاية لتضمين هذه الوظيفة.

وتدخل شركة "فيسبوك" سوقا مزدحمة بشكل متزايد.

فقد أصدرت شركة "Snap Inc"، الشركة الأم لـ"Snapchat"، لأول مرة نظارة "Spectacles" في عام 2016 مع كاميرا مدمجة لتصوير الفيديو.

وفي عام 2019، أطلقت "Amazon.com" نظارات ذكية لتلقي المكالمات واستخدام المساعد "Alexa"، لكن هذه أيضا لا تشمل الواقع المعزز.

وفي مايو/أيار 2021، أعلنت "Snap" أيضا عن إصدار من نظارة "Spectacles" تتميز بقدرات الواقع المعزز، على الرغم من أنها ليست متاحة للمستهلكين.

وتخطط شركة "Apple" لدخول مجال النظارات في وقت لاحق من هذا العقد، من خلال عرض قائم على الواقع المعزز، بحسب ما أفادت به "بلومبرج نيوز".

وبالعين المجردة، لا تبدو نظارات "فيسبوك" مختلفة كثيرا عن نظارة "Ray-Bans" الكلاسيكية.

لكن المظهر البسيط يخفي مجموعة من الميزات الذكية، منها مستشعرات مزدوجة للكاميرا بدقة 5 ميجابكسل، وتقنية "Bluetooth 5.0" و"Wi-Fi" المضمنة للمزامنة مع الهاتف، والبطارية، ومساحة تخزين الكافية لـ500 صورة، ومكبرات صوت.

ويمكن للمستخدم التقاط صورة بالضغط المستمر على زر على الجانب الأيمن من النظارات، أو يمكنه تسجيل الفيديو بالضغط عليه مرة واحدة.

توجد أيضا منطقة لمس على الجانب الأيمن من النظارات للتحكم في الموسيقى، ومساعد الصوت والمكالمات.

ويمكن للمستخدم التمرير إلى اليسار أو اليمين لضبط مستوى الصوت، أو النقر للتشغيل، أو إيقاف الموسيقى مؤقتا وتخطيها، أو النقر نقرا مزدوجا للرد على المكالمات الهاتفية وإنهائها.

ويوجد أيضا مساعد صوت أساسي على "فيسبوك".

ولم تعلن الشركة متى ستطلق نظارات الواقع المعزز الحقيقية في السوق.

لكن مثل هذا الجهاز هو جزء من استراتيجية الشركة طويلة المدى لبناء ما أطلق عليه الرئيس التنفيذي "مارك زوكربيرغ" عوالم رقمية؛ حيث يتفاعل الناس معا باستخدام أجهزة تعمل بالواقع الافتراضي.

وقال "زوكربيرغ" إنه يعتقد أن الأجهزة التي تعمل بالواقع الافتراضي والواقع المعزز هي المنصة الرئيسية التالية للتواصل البشري بعد الهواتف المحمولة، لتحل في النهاية محل بعض التفاعلات الشخصية.

وإذا نجح "فيسبوك" في سوق الأجهزة؛ فستكون الشركة قادرة على بناء أعمالها الإعلانية والمراسلة دون الحاجة إلى الاعتماد على أنظمة التشغيل والأدوات التي أنشأها المنافسون مثل "Apple" و"Google".

ويبيع قسم الأجهزة في الشركة أيضا سماعات "Oculus VR" وأجهزة دردشة فيديو "Portal".

 وتخطط الشركة لإضافة ميزات "AR" إلى منتجات "Oculus" في وقت لاحق من هذا العام.

وفي حين أن نظارات "فيسبوك" متأخرة بعدة سنوات عن "Spectacles" و8 سنوات منذ تقديم "Google Glass" المحاولة الأولى لعملاق البحث في نظارات الواقع المعزز، لا يزال عرض "فيسبوك" مثيرا لأسئلة الخصوصية في أوساط المستهلكين.

 إذ ستجمع النظارات البيانات التي تقول "فيسبوك" إنها بحاجة إليها، مثل عمر البطارية ومعلومات "Wi-Fi"، إضافة إلى بيانات اعتماد تسجيل دخول المستخدم للحساب.

وسيكون لدى المستخدمين أيضا خيار مشاركة المزيد من البيانات، بما في ذلك عدد الصور التي التقطوها وطول مقاطع الفيديو.

النظارات ليست منتجا قائما بذاته؛ لذلك يتم بث الموسيقى والمكالمات إلى النظارات من هاتف "iPhone" أو "Android" عبر البلوتوث. 

ويتطلب الأمر استخدام تطبيق على "iPhone" أو "Android" يسمى "Facebook View"، والذي يستخدم لإدارة النظارات وإعدادها.

وعندما يلتقط المستخدم صورة أو مقطع فيديو، ستظهر الوسائط في قسم من التطبيق.

ويمكن للمستخدم بعد ذلك اختيار تنزيل تلك الصورة أو الفيديو على الجهاز لتخزينها وتحريرها.

وتمزج "Ray-Ban Stories" بشكل أساسي وظائف سماعات الأذن مثل "AirPods" من "Apple" مع النظارات الشمسية التي يمكنها التقاط الصور.

وليس من الواضح ما إذا كان مثل هذا المنتج سيجد سوقا كبيرة بالنظر إلى أن الصور الملتقطة على الهواتف الذكية أعلى دقة بكثير، وأن العديد من مستخدمي الهواتف لديهم سماعات أذن بالفعل.

كما أنه أغلى بكثير من نظارة "Ray-Ban Wayfarers" العادية، والتي تكلف عادة ما بين 100 و200 دولار.

المصدر | الخليج الجديد