أدانت محكمة جنائية سويسرية، الجمعة، الوسيط الأولمبي الكويتي، الشيخ "أحمد الفهد الصباح"، بـ"التزوير لتوريط خصوم سياسيين بالكويت في مؤامرة انقلابية".

ونقلت مراسلة تليفزيون "ليمان" السويسري المحلي، أن عضو العائلة الحاكمة بالكويت، الشيخ "أحمد الفهد"، أدين بالحبس 30 شهرا منها 14 شهرا حبسا نافذا.

وأدين"أحمد الفهد" ومحاميه الإنجليزي السابق ومساعده الكويتي بتهم التزوير المرتبطة بتدبير قضية تحكيم زائفة في جنيف.

ومن المرجح أن يستأنفوا ضد الحكم.

وكان الهدف من الدعوى هو التحقق من صحة مقطع مصور يظهر اثنين من السياسيين الكويتيين وهما يناقشان انقلابا محتملا في البلد الغني بالنفط.

وفي وقت سابق، طلب المدعي العام من الهيئة إصدار حكم بالسجن 6 أشهر بحق الشيخ "أحمد الفهد" مع السجن لعامين آخرين مع إيقاف التنفيذ.

ومنذ توجيه الاتهام إليه في نوفمبر /تشرين الثاني 2018، تم تهميشه بشكل معلن من أدواره القيادية الأولمبية وعضوية اللجنة الأولمبية الدولية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات