الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 04:49 م

أعرب وزير الخارجية الألماني "هايكو ماس"، الثلاثاء، عن تضامنه مع فرنسا بشأن إلغاء أستراليا عقدًا ضخمًا لشراء غواصات منها.

"ماس" الذي طور علاقات وثيقة مع إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، قال للصحفيين في الأمم المتحدة: "أتفهم غضب أصدقائنا الفرنسيين.. إن ما تقرر والطريقة التي اتخذ بها القرار كان مزعجا ومخيبا للآمال وليس فقط لفرنسا".

وفي وقت سابق، انتقدت فرنسا بحدة ما وصفه وزير خارجيتها "جان إيف لودريان" بـ"طعنة في الظهر" إعلان أستراليا الخميس فسخ عقد ضخم أبرمته معها في 2016 لشراء غواصات تقليدية، مفضلة عقد شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

واعتبرت فرنسا أن أستراليا وجهت لها "طعنة في الظهر" وأن الرئيس الأمريكي جو بايدن اتخذ "قرارا مفاجئا" على طريقة "ترامب"، إثر الإعلان عن شراكة استراتيجية بين واشنطن وكانبيرا ولندن أدت إلى فسخ عقد ضخم وقع في 2016 لشراء أستراليا غواصات فرنسية.

وفي هذا الشأن، قال "لودريان" لإذاعة "فرانس إنفو"، "إنها حقا طعنة في الظهر" مشيرا إلى أنه "غاضب جدا" ويشعر "بمرارة كبيرة". مضيفا: "أقمنا علاقة مبنية على الثقة مع أستراليا. وهذه الثقة تعرضت للخيانة".




 

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات