اعتبر وزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لودريان" أن إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات فرنسية واستبدالها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي، "سيؤثر على مستقبل حلف شمال الأطلسي (الناتو)".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن "لودريان" قوله إن "ما جرى في قضية الغواصات سيؤثر على مستقبل الناتو".

وكان مسؤول في الحلف قلل من خطورة الخلاف بين فرنسا والولايات المتحدة وأستراليا بشأن صفقة الغواصات، مستبعدا أن يكون له تأثير على "التعاون العسكري" داخل الحلف.

واتهمت فرنسا، الخميس الماضي، أستراليا بـ"طعنها في الظهر"، كما اتهمت الولايات المتحدة بمواصلة السلوك الذي انتهجته خلال عهد الرئيس السابق "دونالد ترامب"، وذلك بعد أن ألغت كانبيرا صفقة ضخمة للحصول على غواصات من باريس، من أجل الحصول على غواصات أمريكية الصنع تعمل بالطاقة النووية.

واستدعت فرنسا سفيريها في كل من أستراليا والولايات المتحدة، للتشاور، على خلفية الأزمة.

تأتي العلاقات المتوترة بين أستراليا وفرنسا، في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها إلى الحصول على دعم إضافي في آسيا والمحيط الهادئ وسط مخاوف من تنامي نفوذ الصين.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات