الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 09:56 م

أعلن "نادي الأسير الفلسطيني"، أن قائد عملية الهروب الأخيرة من سجن "جلبوع" الإسرائيلي "محمود عبدالله علي العارضة"، دخل عامه الـ26 في سجون الاحتلال.

ولفت النادي، في بيان له الثلاثاء، إلى أن الأسير "العارضة" معتقل منذ تاريخ 21 سبتمبر/أيلول 1996، ومحكوم بالسجن المؤبد.

وكان قد اعتقل سابقا عام 1992، وأمضى 3 أعوام في السجن.

وتمكن العارضة خلال سنوات اعتقاله من الحصول على شهادة البكالوريوس، وله العديد من الإصدارات الأدبية والفكرية، من بينها "الرواحل وتأثير الفكر على الحركة الإسلامية في فلسطين".

و"العارضة" من بلدة عرابة في محافظة جنين، وتعرض معظم أفراد عائلته للاعتقال على مدار سنوات النضال الفلسطيني.

وفي 6 سبتمبر/ أيلول الجاري، حفر 6 أسرى نفقًا من زنزانتهم إلى خارج سجن جلبوع الإسرائيلي، وأُعيد اعتقال أربعة منهم يومي 10 و11 سبتمبر/ أيلول الجاري، فيما اعتُقل آخر أسيرين، الأحد.

وتعتقل إسرائيل نحو 4850 فلسطينيا في 23 سجنا ومركز توقيف، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلا، و540 معتقلا إداريا (دون تهمة)، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات