الأربعاء 29 سبتمبر 2021 09:13 ص

أفتى أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف في مصر، الدكتور "أحمد كريمة"، بحرمة التبرع للأندية الرياضية ولو على سبيل الصدقة أو التطوع.

وقال "كريمة" خلال برنامج "أحلى الكلام" المذاع عبر فضائية "الشمس" (خاصة)، إلى أن من يقوم بهذا النوع من التبرع "سفيه يستحق الحجر عليه"، مشددا على أن "الله حدد المصارف الثمانية للصدقة".

واستند "كريمة" إلى الآية التي تحدد مصارف الزكاة الثمانية، وهي قوله تعالى: "إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم"، الآية 60، من سرة التوبة.

وأضاف متسائلا: "هل أترك المرضى في مستشفى أبوالريش (مستشفى للأطفال) والملاجئ والأيتام والعرائس اليتامى اللاتي بحاجة للتجهيز والمصارف المجتمعية الملحة الضرورية، وأذهب لشخص يقبض من 10 إلى 20 مليون جنيه؟".

وتابع: "وعند الوفاء بالأمور الضرورية في المجتمع وتغطية المصالح الضرورية فيه من تزويج جميع الشباب وتأسيس كل الطرق وألا يبيت جائع أو عار أو مريض، ففي هذه الحالة تجوز الهبة للأندية الرياضية".

وجاءت فتوى "كريمة" ردا على حملة أطلقها نادي الزمالك المصري، قبل أيام، لجمع تبرعات بقيمة 100 مليون جنيه (نحو 6.5 مليون دولار) لحل أزمة النادي المالية، التي تسببت في عدم قدرته على قيد لاعبين جدد، بعد إيقافه من الفيفا بسبب عدم تسديد غرامات مالية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات